أكثر من 500 فعالية منذ انطلاقته.. ربيع الثقافة يواصل النجاح للعام الخامس عشر بـ 70 حدثا هذا العام

  • article

  المنامة في 09 فبراير / بنا / قدم مهرجان ربيع الثقافة منذ بداية انطلاقته عام 2006م وحتى العام المنصرم 2019م، قرابة 516 فعالية تنوعت ما بين أرقى عروض الغناء والمسرح والفنون البصرية والاستعراضية العالمية والإقليمية والمحلية، إلى جانب ندوات النقاشية ومحاضرات لأبرز المثقفين العرب والأجانب، إضافةً إلى النحت والمعارض التشكيلية، وكذلك برامج المسؤولية الاجتماعية، إذ شهد الربيع نمواً سنة بعد سنة، حيث بدأ عام 2006م بـ 21 فعالية؛ ليعلن اليوم عن 70 برنامجا وحفلا واستعراضا لنسخة هذا العام 2020م، مما يرفع عدد الفعاليات ليقارب الـ 600 فعالية وحدث، مما يؤكد نجاح المشروع الثقافي الوطني، واتساع آفاقه عاماً بعد عام.


 وبدأ المهرجان في عام 2006م، ليرتقي في العامين التاليين (2007 - 2008) إلى 34 فعالية في كلّ عام، وارتفع العدد في مهرجان ربيع الثقافة للعام 2009م إلى 36 فعالية ثرية ومتنوعة، ليستقطب حينها 28 ألف متفرج، وفي عام 2010م شهد نمواً طفيفاً في مؤشر الفعاليات بنقطة واحدة، حيث تابع جمهور المهرجان 37 فعالية فنية وثقافية.


 أما في العام 2012م؛ قدم مهرجان ربيع الثقافة 39 حدثا فنيا وثقافيا، كان أبرزها لنجم الأوبرا العالمي أندريا بوتشيللي وللمغني العالمي خوليو إجلاسياس، بالإضافة إلى أربع ورش عمل تعليمية، وبرنامج للمسؤولية الاجتماعية "مجتمع"، بينما شهد ربيع عام 2013م 34 فعالية، أهمّها حفلات لنجوم عالميين، مثل: ياني وشارل أزنافور وجاهدة وهبة وكاظم الساهر، بالإضافة إلى الورش التعليمية وبرنامج المسؤولية الاجتماعية.


 واستدرج ربيع عام 2014م؛ 38 فعالية محلية وعالمية، كان أبرزها محلياً: محاضرة لفنان الكاريكاتير المحرقي، وإقليمياً: أمسية شعرية لسعادة وزير الثقافة والإعلام في المملكة العربية السعودية د. عبدالعزيز الخوجة، ودولياً: نجم الأوبرا العالمي خوسيه كاريراس، بينما حمل ربيع 2015م؛ قرابة 32 فعالية لفنون شعبية محلية وإقليمية ودولية.


 وقفز معدل الفعاليات في العام 2016م؛ ليصل إلى 50 برنامجا متنوعا ما بين الجاز الأمريكي والموسيقى البرتغالية والفن الياباني، ليُتَوَّج بحفلٍ غنائي للفنان العراقي كاظم الساهر، وأمسية شعرية للشاعر المصري جمال بخيت، يتخللها معرض البحرين الدولي للكتاب، ليأتي العام 2017م بارتفاع في وتيرة الفعاليات إلى 57 حدثا، من أبرزها: حفل الفنان ماجد المهندس، وأمسية فارس يواكيم الشعرية، وواكاثون سباق المشي في طريق اللؤلؤ.


 ومن أبرز الفعاليات الـ 57 في ربيع العام 2018م؛ ملحمة جلجامش التي احتفت بيوم السياحة العربي الذي أطلقته المنامة، وحفلي النجمين الكويتيين عبدالله الرويشد ونبيل شعيل، ليبلغ المهرجان ذروته في 2019م، حيث كان عدد الفعاليات 58 فعالية، جمعت فنانين من كوريا وأذربيجان وكازاخستان وأمريكا وفرنسا ومختلف دول العالم.


 واليوم يعلن عن برنامج حافل بـ 70 فعالية فنية وثقافية، حيث يبرز من تلك الفعاليات: مهرجان البحرين السينمائي / معرض "طبوغرافية الهواء" للفنانة شونا إيلينغوورث / أمسية للشاعر السعودي أحمد العلي / ورش العمل في مجالات فنية مختلفة؛ ليواصل رحلة بدأها منذ 15 عاماً استحضرت العالم كله في قلب مملكة البحرين.