حميدان يتفقد النشاط الصيفي بأندية الأطفال والناشئة في مركزي سترة والمحرق الاجتماعيين

  • article
  • article
  • article
  • article
  • article

قام سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان، بزيارة تفقدية لأندية الأطفال والناشئة في مركزي سترة والمحرق الاجتماعيين، حيث اطلع على الأنشطة والبرامج الصيفية التي تنظمها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية خلال شهري يوليو وأغسطس في العام الجاري، وذلك في نادي شريفة العوضي للأطفال والناشئة بالرفاع، الى جانب أربعة مراكز اجتماعية تابعة للوزارة وهي مراكز المحرق ومدينة حمد وسترة وعبد الله بن يوسف فخرو بمدينة عيسى، حيث تتضمن البرامج فعاليات حديثة تعنى بالطفل والنشء لتعزيز إدراكهم العلمي والمعرفي.


وتقام الفعاليات والأنشطة الصيفية خلال الفترتين الصباحية والمسائية، للبنات والبنين، حيث تقدم الأندية أكثر من (20) برنامجاً متنوعاً موجهاً للفئة العمرية من 6-17 سنة، لتطوير المواهب والمهارات للأطفال والناشئة، وإشباع رغباتهم في حب التعلم والاستطلاع، كما روعي أن تهتم البرامج المقدمة بدعم المهارات الفردية وإشباع الغايات الأساسية والقدرات الإبداعية عبر التعلم بالممارسة واستكشاف المواهب بمنهج حيوي لا يخلو من المرح والتسلية والمتعة، إذ تتنوع الأنشطة بين البرامج العلمية كنادي العلوم، والبرامج الذهنية كالروبوتكس، إلى جانب البرامج الفنية كالتشكيل بالفسيفساء والتصوير بالهاتف، والفنون وصناعة الدمى، فضلاً عن البرامج الدينية والرياضية كاللياقة البدنية وكرة السلة. 

 

وخلال الزيارة، اطلع حميدان على المحطات المعرفية والترفيهية التي يشارك بها الأطفال والناشئة، والمجهزة بأفضل الخدمات لتنمية ثقافة الطفل والناشئ البحرينـي من جميـع النواحي البدنية والفكرية والفنية والعلمية في إطار منهجي ومعرفي بما يتناغم تماماً مع استراتيجية الوزارة. 

 

وأكد حميدان في ختام زيارته التفقدية على أهمية البرامج والأنشطة الصيفية التي تسهم في تأصيل الهوية الوطنية الثقافية للأطفال والناشئة من خلال توفير بيئة ملائمة لنمو شخصيتهم، وتعمل على صقل مواهبهم الأدبية والفنية والعلمية، وتحفيز التفكير العملي لديهم، ورفع قيمة العمل الاجتماعي والتطوعي، مؤكداً العمل المستمر والمتواصل على تطوير منهجية المشاريع والبرامج التي تقدم سنوياً في أندية الأطفال والناشئة التابعة للوزارة، بحيث تواكب التطور العلمي والتقني والتربوي على مستوى العالم، بحيث تحقق النجاح في تنمية إبداعات الأطفال والناشئة في شتى الجوانب، مشيداً في الوقت ذاته بجهود القائمين على تنظيم البرامج الصيفية في هذه الأندية، ودورهم في تطوير البرامج المقدمة لفئة الأطفال والناشئة سنوياً بما يكسبهم خبرات وأفكار جديدة.


الأخبار المحلية // وكالة أنباء البحرين

18 يوليو 2019م