انطلاق فعاليات مهرجان ليالي المحرق من موقع مسار اللؤلؤ

  • article

المنامة في 01 ديسمبر/ بنا /  انطلقت مساء اليوم الخميس فعاليات مهرجان "ليالي المحرّق" وذلك من مركز زوّار موقع مسار اللؤلؤ بحضور الشيخ خليفة بن أحمد بن عبدالله آل خليفة رئيس هيئة البحرين للثقافة والآثار وعدد من الشخصيات الدبلوماسية رفيعة المستوى، إضافة إلى تواجد عدد كبير من المهتمين بالشأن الثقافي في البحرين والإعلاميين.

 

وبدأت فعالية الافتتاح التنقل ما بين عمارات الدوي في منطقة مركز الزوّار ومن ثم عمارة فخرو 1 وعمارة فخرو 2، إضافة إلى المرور بسوق القيصرية.  كذلك شهد اليوم الأول من المهرجان افتتاح معرض "على الحافة" في ذاكرة المكان-عمارة بن مطر المتفرعة عن مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة.

 

ويستكشف المعرض الذي تم إنشاؤه من قبل مجتمع من الفنّانين أهميّة ساحل البحرين وتغيّراته وتطوّره بمرور الوقت، من خلال التصوير الفوتوغرافي والوسائط المختلطة والتركيب.

 

وكان الختام في قاعة محمد بن فارس والمتفرعة عن مركز الشيخ إبراهيم، حيث قدّمت فرقة محمد بن فارس أمسية فنية استحضرت أجمل أغاني فن الصوت والألحان البحرينية الأصيلة.

 

يشار ان المهرجان يقام بتنظيم من هيئة البحرين للثقافة والآثار، ضمن مشروع مسار اللؤلؤ، ومركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث، حيث تقام الفعاليات في مواقع عديدة حول المدينة خلال عطلة نهاية الأسبوع من أول أسبوعين من الشهر الجاري (1–3 ديسمبر و8-10 ديسمبر) ما بين الساعة 5 وحتى 9 مساءً.

 

وسيقدّم المهرجان فعاليات تتنوع ما بين الموسيقى والمعارض وورش العمل والأسواق وغيرها الكثير في أماكن متعددة من المحرّق بداية من مجلس سيادي شمالاً وحتى قلعة بو ماهر في أقصى الجنوب، وسيخاطب شريحة واسعة من الجمهور ومن كافة الأعمار عبر أنشطة تتوزع على ثمانية مجالات هي: الفنون، التصميم، الحرف، المأكولات، الموسيقى، السينما، ورش العمل والأنشطة، والجولات.

 

ومن أجل الحصول على كافة المعلومات حول برامج المهرجان ومواعيده وأماكن إقامة الفعاليات وأماكن وقوف السيارات والمشاركة في الفعاليات التي تتطلّب التسجيل، فيمكن زيارة الموقع الإلكتروني لمسار اللؤلؤ www.peaerlingpath.bh أو متابعة منصّات التواصل الاجتماعي لمسار اللؤلؤ على الحساب @PearlingPath.

 

ويلقي مهرجان "ليالي المحرّق" الضوء على موقع مسار اللؤلؤ، ثاني مواقع مملكة البحرين على قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو، والممارسات الثقافية والاجتماعية والتراث غير المادي المصاحب له، والذي يجسّد إرث عصر صيد اللؤلؤ في البحرين. ويضم الموقع خطاً ساحلياً أصلياً وثلاثة مصائد لؤلؤ و16 مبنى تاريخياً وساحات عامة، كلها تمتد لمسافة 3.5 كيلومتر داخل مدينة المحرّق التاريخية.