أصداء إيجابية لتوجيهات ناصر بن حمد بتوزيع جوائز سباق سموه للقدرة

  • article

المنامة في 26 مارس/ بنا / أعرب سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة عن شكره وتقديره إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة على دعم سموه المتواصل للاتحاد والمسابقات التي ينظمها الاتحاد.


وأكد سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة أن الاتحاد حريص على تنفيذ توجيهات سموه بتوزيع جوائز سباق سموه للقدرة والذي كان من المقرر إقامته يوم الجمعة 27 مارس الحالي على الاسطبلات التي شاركت في سباقات هذا الموسم، مبيناً سموه أن هذه التوجيهات تؤكد حرص سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على دعم الاسطبلات المشاركة في موسم القدرة.


وأوضح سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة أن التوجيهات تعتبر إثراء في مسيرة القدرة البحرينية وتساهم بتطوير المنظومة الفنية لدى الاسطبلات المحلية، حيث أن تقديم جوائز سباق سموه للقدرة على الاسطبلات لها انعكاسات إيجابية كبيرة على الاسطبلات من خلال عملها الفني للتحضير للموسم الرياضي المقبل والعمل على تطوير كوادرها الفنية والإدارية والفرسان من أجل المساهمة في تطوير رياضة القدرة البحرينية.


وتأتي توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بتوزيع الجوائز على الاسطبلات تقديرا واعتزازا من سموه بالدور الكبير الذي قامت به الاسطبلات في إثراء مسيرة القدرة البحرينية عبر مشاركتها الفاعلة في سباقات هذا الموسم وحرصها الموصول على التنافس الحقيقي على البطولات والعمل على تطوير منظومتها الإدارية والفنية الأمر الذي ساهم في إخراج موسم القدرة بحلة متميزة ساهم في تأكيد التطور الكبير الذي باتت تعيشه القدرة البحرينية وتحقيقها انجازات كبيرة.


وأكد الدكتور خالد أحمد حسن مدير الفريق الملكي للقدرة أن توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة تعتبر إثراء لمسيرة القدرة البحرينية والتي ستساهم بإعطاء الاسطبلات الدافع الكبير لتقديم الأفضل في الفترة القادمة، مشيراً إلى أن هذه المبادرة تؤكد نظرة سموه الثاقبة نحو مواصلة تطوير رياضة القدرة.


وأعرب الدكتور خالد أحمد عن شكره وتقديره إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة من خلال دعم سموه المتواصل للاسطبلات والفرسان في مختلف البطولات سواء المحلية أو الخارجية، مشيراً إلى أن دعم سموه ساهم بتحقيق العديد من الإنجازات في المشاركات الخارجية وساهم بنجاح كافة البطولات التي نظمها.


وقال الدكتور خالد أحمد إن توزيع جوائز سباق سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للقدرة وسام للاسطبلات والفرسان، حيث ستساهم بتحقيق العديد من الأهداف التي وضعتها الاسطبلات من خلال مشاركتها في الموسم، مبيناً أن هذه التوجيهات ستساهم بتنفيذ خطط الاسطبلات الفنية والإدارية وستعطيهم الحافز الكبير لبداية مميزة للموسم المقبل.


من جانبه أشاد أحمد جناحي مدرب فريق فيكتوريوس، بتوجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بتوزيع الجوائز على الاسطبلات المشاركة في الموسم الرياضي 2019/2020 بعد توجيه سموه بإقامة سباق ناصر بن حمد للقدرة، مشيراً إلى أن هذه التوجيهات تعكس مدى اهتمام وحرص سموه على دعم الاسطبلات المحلية.


وأكد أحمد جناحي أن هذه المبادرة ليست بالغريبة على سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الذي عودنا دائماً بدعمه المتواصل لكافة الاسطبلات المحلية عبر تقديم مختلف المبادرات.


وقال: " لاشك إن هذه المبادرة ستكون لها بوادر إيجابية كبيرة على الاسطبلات والفرسان، حيث ستساهم بتحقيق أهداف الاسطبلات للموسم القادم، ونحن في فريق فيكتوريوس نقدم جزيل الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة".


الفارس جعفر ميرزا من فريق فيكتوريوس، أكد أن مبادرات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة دائماً ما تكون رائدة ومتميزة وتصب في تطوير رياضة القدرة التي حققت نجاحات متواصلة بفضل الدعم والاهتمام الذي يوليه سموه تجاه كافة الاسطبلات والفرسان، مشيراً إلى أن مبادرة توزيع جوائز سباق سموه للقدرة دليل على حرص سموه بدعم الاسطبلات والفرسان.


وأعرب الفارس جعفر ميرزا عن بالغ شكره وتقديره إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، وقال: "سموه عودنا دائماً على الوقوف إلى جانب الاسطبلات المحلية في مسيرتها نحو المشاركة في الارتقاء برياضة القدرة، وهذه المبادرة ليست بالغريبة على سموه، حيث تؤكد مبادرات سموه في تطوير الجوانب الإدارية والفنية للاسطبلات".


وأضاف "على الرغم من إلغاء سباق سموه للقدرة إلا أن سموه وجه بتوزيع الجوائز، وهذا دليل على الدعم المتواصل من سموه لكافة الاسطبلات والفرسان، وأود أن أشكر سموه على هذه المبادرة الرائدة".


كما أعرب الفارس رائد محمود عن شكره وتقديره إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على مبادرة سموه بتوزيع جوائز سباق سموه للقدرة.


وقال: "نحن سعداء بهذه المبادرة، حيث أنها ستساهم بتحقيق العديد من الأهداف للاسطبلات والفرسان، حيث أن الاسطبلات تسير وفق خطط مدروسة للمشاركة في كافة البطولات، وأن توزيع الجوائز على الرغم من إلغاء السباق بادرة تؤكد النظرة الثاقبة لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بتطوير هذه الرياضة التي شهدت طفرة نوعية في الفترة الماضية بفضل اهتمام ودعم سموه المتواصل للاسطبلات والفرسان".


وأضاف رائد محمود "سنعمل على تسخير هذه المبادرة من أجل تطوير الجوانب الفنية في الفريق وتلبية الاحتياجات والعمل على تجهيز كافة احتياجاتنا للموسم الرياضي المقبل، حيث أن الموسم المنتهي شهد نجاح كبير من العديد من الجوانب سواء الفنية أو التنظيمية، ونقدم لسموه كل الشكر والتقدير على دعمه المتواصل".


وأشادت الفارسة دانة البنغدير بمبادرة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بتوزيع جوائز سباق سموه للقدرة. وقالت: "لاشك أن هذه المبادرة لها انعكاسات إيجابية على الاسطبلات والفرسان، حيث كنا نأمل المشاركة في السباق الذي يحمل أسم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الداعم الكبير للاسطبلات والفرسان".


وأضافت "نحن سعداء بدعم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة المتواصل للاسطبلات والفرسان، حيث يعتبر سموه القائد الملهم لدى الفرسان، ونحن دائماً نتعلم من سموه الكثير في هذه الرياضة التي شهدت طفرة كبيرة بفضل اهتمام ودعم سموه".


وتابعت "أقدم جزيل الشكر والتقدير إلى سموه على هذه المبادرة الرائدة، ونعد سموه أن نواصل على بذل العطاء والجهد لتحقيق الأهداف في المشاركات القادمة".


من جانبها أكدت الفارسة هيا جمال، أن مبادرة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة تعكس اهتمام سموه بالاسطبلات والفرسان وهي دافع لتقديم الأفضل في السباقات المقبلة، مشيرة إلى أن هذه المبادرة تؤكد نظرة سموه الثاقبة نحو مواصلة تطوير رياضة.


وأوضحت هيا جمال أن توزيع الجوائز على الاسطبلات والفرسان ما هي إلا خطوة من خطوات سموه التطويرية، ودليل حرص سموه على دعم الاسطبلات والفرسان، مبينة أنها تعطي الفرسان دافع كبير لمواصلة التألق في المسابقات.


وأعربت الفارسة هيا جمال عن شكرها وتقديرها إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على دعم سموه المتواصل للاسطبلات والفرسان.



ع ذ