المجلس العسكري السوداني يعلن تعليق المفاوضات مع قوى الحرية والتغيير 72 ساعة

  • article

الخرطوم في 16 مايو/ بنا / أعلن رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق اول عبد الفتاح البرهان تعليق التفاوض مع تحالف قوى "الحرية والتغيير" لـ 72 ساعة، مؤكدا إن الثورة انحرفت عن السلمية اثر التصعيد على الأرض خلال الساعات الماضية.


وقال البرهان في بيان بثه التلفزيون القومي الليلة الماضية واوردته وكالة الانباء "سونا" إن المفاوضات مع قوى المعارضة خلصت الى توافق وسادها منطق عقلاني واتفاق على وقف التصعيد وتكوين لجان مشتركة لحماية موقع الاعتصام على أن ينحصر فقط أمام القيادة.


وأضاف "رغم ذلك تطورت الأمور بشكل متصاعد، بإصدار قوى الحرية والتغيير جداولا بالتصعيد بالتزامن مع التفاوض، والاستفزاز المباشر والإساءة للقوات المسلحة والدعم السريع.


وشدد البيان على عدم  التحرش او الاستفزاز للقوات المسلحة وقوات الدعم السريع  والأمن والشرطة، مشيراً الي انها تعمل لحماية المعتصمين وحماية الأمن العام.  


ووصف البرهان إغلاق الطرق   بالتصرفات غير المبررة مما أدى لحالة من الاختناق في الطرق، علاوة على تعليق مسار القطارات وتعثر نقل المؤن والامدادات الى الولايات.


وتابع "الخطاب العدائي خلق حالة من الفوضى العامة والانفلات الأمني وتسلل عناصر مسلحة الى موقع الاعتصام وحوله استهدفت القوات المسلحة والمعتصمين وهذا أدى الى انتفاء سلمية الثورة".


ولفت رئيس المجلس الى أنه منعا لانزلاق البلاد نحو انفلات أمني تصعب السيطرة عليه تقرر "وقف التفاوض لمدة 72 ساعة حتى يتهيأ المناخ الملائم لإكمال الاتفاق مع إزالة المتاريس خارج نطاق الاعتصام وفتح خط السكة حديد لإمداد الولايات".




و.ش


بنا 0454 جمت 16/05/2019