مدير عام معهد (بيبا): طرح برنامجي (تأسيس وبناء عن بعد) مطلع أغسطس القادم لتلبية كافة الاحتياجات التدريبية

  • article

المنامة في 30 يونيو/ بنا / أكد الدكتور رائد محمد بن شمس المدير العام لمعهد الإدارة العامة "بيبا"، أن مسؤولي التدريب في الجهات الحكومية هم جسر التواصل بين المعهد وموظفي القطاع العام، وأن تطوير القيادات الحكومية اليوم مسؤولية وعمل وطني مشترك، مشيرًا إلى أن خطة المعهد التدريبية للفترة القادمة تم بناؤها بعد دراسة الاحتياجات التدريبية الفعلية للكوادر الحكومية الوطنية، في ظل الظروف الحالية، والتي ارتكزت على تحويل معظم البرامج الصفية الأساسية للمعهد إلى برامج افتراضية، وكان على رأسها البرنامج الوطني لتطوير القيادات الحكومية، حيث سيتم البدء بطرح برنامجي تأسيس وبناء عن بعد مطلع شهر أغسطس القادم، ليتم بعدها دراسة عملية التحول الإلكتروني لبقية البرامج. جاء ذلك خلال اللقاء الافتراضي الذي عقده معهد الإدارة العامة لمخولي التدريب ومسؤولي الموارد البشرية في الوزارات والهيئات الحكومية في مملكة البحرين.
 
وأوضح د. بن شمس أن هذا اللقاء هدف أيضًا إلى تعزيز التعاون والتواصل ما بين المعهد وجميع الجهات الحكومية، وتوفير أرضية لتبادل الآراء والتباحث في المواضيع المتعلقة بالخدمات التعليمية والتدريبية التي يقدّمها معهد الإدارة العامة خلال الفترة القادمة، وفي ظل الظروف الراهنة وتطبيق الإجراءات الاحترازية وقواعد التباعد الاجتماعي. ونوّه د. بن شمس إلى أن الاجتماع بمخولي التدريب في الجهات الحكومية قدّم كذلك فرصة ليتشارك لحضور الرؤى حول سبل تطوير العمل الحكومي وتطويع آليات ومنهجيات التدريب من أجل تزويد الكوادر الحكومية بالخبرات اللازمة لتحقيق الأداء الوظيفي الشامل والمتميز.
 
وقال د. بن شمس أن اللقاء ناقش عدداً من المواضيع المتعلقة بخدمات وأدوات التعلّم الإلكتروني التي يعتمدها معهد الإدارة العامة كالمحاضرات والدورات الإلكترونية، كما وتطرّق إلى التوجّهات الجديدة للمعهد في مجال التعّلم والتطوير الإلكتروني، موضحاً أن المعهد استحدث خدمة البث المباشر للدورات التدريبية مع الحفاظ على معايير عالية فيما يتعلق بالتفاعل والنقاش ما بين المشاركين والمدربين، هذا إضافة إلى سعي المعهد إلى تنفيذ البرنامج الوطني لتطوير القيادات عن بعد.
 
وأشار د. بن شمس إلى أن اللقاء تناول كذلك خدمات التقييم والإرشاد وسبل توظيف وسائل الاتصال والإنترنت الحديثة في تقديم خدمات ذات كفاءة عالية في هذا المجال، إضافة إلى مناقشة خدمة دعم بحوث طلبة الجامعات والدراسات العليا في مجال الإدارة العامة "ابحث"، وكيفية استثمار ما تقدّمه من تسهيلات ودعم لوجستي للطلاب في دعم استمرارية اضطلاع مملكة البحرين في تطوير جهود البحث العلمي في مجال الإدارة العامة على مستوى المنطقة والعالم.
  
ن.ف