وزارة الخارجية تعقد الاجتماع التحضيري الرابع والستين للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية

  • article

المنامة في 20 سبتمبر /بنا/ عقدت وزارة الخارجية اجتماعاً عن طريق الاتصال الالكتروني المرئي، مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، برئاسة الدكتورة الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة، وكيل وزارة الخارجية رئيس اللجنة الوطنية بشأن حظر استحداث وإنتاج وتخزين واستعمال الأسلحة الكيميائية وتدمير تلك الأسلحة، وذلك تزامنًا مع الدورة العادية للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الرابع والستين بشأن برامج التعاون التقني بين مملكة البحرين والوكالة الدولية للطاقة الذرية، بمشاركة نخبة من كبار المسؤولين في الوكالة الدولية للطاقة الذرية على رأسهم البروفيسورة جين عبايا، مديرة قسم برنامج التعاون التقني وقسم آسيا والمحيط الهادئ بالوكالة، إضافة إلى عدد من الجهات المعنية في مملكة البحرين من أعضاء الفريق المعني بمتابعة تنفيذ الاتفاقيات الدولية المعقودة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
 
في بداية الاجتماع أعربت الدكتورة الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة عن تقدير مملكة البحرين للجهود المبذولة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية لما تقدمه من دعم ومساندة للدول الأعضاء من خلال برنامج التعاون التقني في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، مؤكدة على التزام وسعي مملكة البحرين للاستفادة من برامج التعاون التقني وتوسعة الفريق المعني للعمل على البرامج من خلال تدريب أكبر عدد من المعنيين من مختلف الجهات. كما تقدمت بجزيل الشكر لفريق عمل برنامج التعاون التقني على ورش العمل والاجتماعات الجانبية التي تم عقدها والتي ساهمت بشكل كبير في سهولة عملية تقديم البرامج ومتابعتها، متطلعة لعقد اجتماعات مقبلة مثمرة.
 
من جانبها؛ أشادت البروفيسورة جين عبايا بجهود مملكة البحرين والتزامها في برامج التعاون التقني، وحرصها الدائم على تسليم المشاريع والتقارير الخاصة بمملكة البحرين في الوقت المحدد، مثنية سعادتها على سرعة التجاوب والتعاون من قبل المعنيين والمختصين في مملكة البحرين والذي ساهم في تقديم البرامج ومتابعتها بأفضل صورة ممكنة، منوهة بدور مملكة البحرين الفعال في المشاركات على الصعيد الإقليمي والدولي والذي يؤكد على حرص مملكة البحرين على الاستفادة التامة من التعاون والتنسيق المشترك مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في المجالات السلمية للطاقة النووية.
 
وفي ختام الاجتماع تم الإعلان عن مجموعة البرامج المرئية التي ستقدمها مملكة البحرين بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية للعاملين في مختلف الجهات المعنية.
 
م ع