الأمين العام لمجلس النواب : جهود متميزة لـ (فريق البحرين النيابي) خلال دور انعقاد المجلس

  • article

المنامة في 16 مايو/ بنا / أكد سعادة المستشار راشد محمد بونجمة الأمين العام لمجلس النواب أن منتسبي الأمانة العامة للمجلس (فريق البحرين النيابي)، قاموا بجهود متميزة خلال دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الخامس، من خلال تنفيذ خطة استراتيجية إدارية، داعمة لعمل السادة النواب، منذ لحظة إعلان نتائج الانتخابات النيابية، ومرورا بأعمال المجلس ولجانه، وما تم من مناقشات واجتماعات لبرامج وتشريعات ومقترحات وأدوات رقابية، وحتى فض دور الانعقاد الأول.

وأعرب المستشار راشد بونجمة عن خالص الشكر والتقدير للدعم الكبير والتوجيهات الكريمة المستمرة من معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب للأمانة العامة، ومشيدا بالجهود المخلصة للسادة النواب في مجال العمل الوطني والتشريعي والرقابي، ومؤكدا حرص الأمانة العامة على المضي قدما لتقديم خدمات مساندة ومتطورة للسادة النواب، وفق خطة استراتيجية فاعلة، تتواكب وتطلعات القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وتحقيقا لمزيد من الانجاز الفاعل في المؤسسة النيابية لخدمة الوطن والمواطنين، ونشر الثقافة البرلمانية وتعزيز التواصل المجتمعي.

جاء ذلك خلال اجتماع الإدارة العليا للأمانة العامة، الذي عقد صباح اليوم الخميس، بمناسبة انتهاء دور الانعقاد الأول، ومشيدا سعادة المستشار راشد بونجمة الأمين العام لمجلس النواب بجهود العاملين في الأمانة العامة، وما تزخر به من كفاءات رفيعة وخبرات متميزة، كما ونقل لجميع الموظفين شكر وتقدير معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب، لما قدمته الأمانة العامة من أعمال مساندة للسادة النواب والمجلس ولجانه وبرامجه.

وأشاد المستشار راشد بونجمة بما أظهره العاملين في الجهاز الإداري بالمجلس، من أعمال وخدمات، وعطاء مخلص، وأداء رفيع، والعمل بروح الفريق الواحد (فريق البحرين النيابي)، الذي كان له الأثر الفاعل في إنجاز العديد من المسئوليات والمهام والواجبات البرلمانية، التشريعية والرقابية والمجتمعية، بجانب التدريب الإداري المتواصل، وتفعيل دور الدبلوماسية البرلمانية، من خلال دعم المشاركات المحلية والخارجية للسادة النواب.

وأثني سعادة المستشار راشد بونجمة على دور الصحافة الوطنية والوسائل الإعلامية في تغطية أعمال المجلس ولجانه والأمانة العامة، خلال دور الانعقاد الأول، والجهود المتميزة في إيصال وإبراز أعمال وانجازات المجلس النيابي للرأي العام.

وكشف المستشار راشد بونجمة أن الأمانة العامة وتنفيذا لتوجيهات معالي رئيسة مجلس النواب، سيتم الاعلان عن حوافز وترقيات افقية ورأسية مقدارها 30% لموظفي ومنتسبي الامانة العامة لمجلس النواب من مختلف الادارات، كما و ستعمل الامانة العامة للمجلس على تقديم دورات تدريبية متعددة للموظفين خلال الإجازة البرلمانية، إيمانا منها بأهمية تطوير الاستثمار في العنصر البشري بالمؤسسة النيابية، كما وسيتم تنفيذ العديد من البرامج المجتمعية لفئات المجتمع من "ناشئة وشباب وكبار ومقيمين"، عبر طرح برنامج الثقافة البرلمانية، وعقد المنتديات النيابية، بالإضافة إلى برامج لجنة التواصل المجتمعي للمجالس الشعبية والمراكز الشبابية والصيفية.

وأوضح المستشار راشد بونجمة أن الأمانة العامة ستبدأ بتطبيق مشروع "المضبطة الالكترونية" بشكل رسمي ابتداء من دور الانعقاد الثاني، بعد نجاح التطبيق التجريبي للمضبطة الالكترونية في دور الانعقاد الأول، وما شهدته من سرعة ودقة في العمل والانجاز.

وأضاف المستشار راشد بونجمة أن المضبطة الالكترونية تهدف إلى توفير قاعدة بيانات مقروءة ومسموعة ومرئية، لكل ما يجري في الجلسات، من أقوال وقرارات ومداخلات، تمكن البرلمانيين البحث في أرشيف الجلسات، وسيتم توفير الخدمة للمواطنين دور الانعقاد القادم.

ومن ضمن حزمة المشاريع التي سيتم تطبيقها في الدور الثاني، مشروع مايكروسوفت 365 للمؤسسات، ويحتوي على عدة خدمات، تم تطبيق الجزء الأساسي منها، وهو حزمة برامج اوفيس اونلاين وخدمة التخزين السحابي OneDrive ، ويتبقى تطبيق برامج مايكروسوفت تيمز Teams ويامر Yammer التي ستحسن من عملية الاتصال والتواصل بين اللجان البرلمانية والنواب وسكرتارية ومستشاري المجلس.

بجانب مشروع تطبيق CRM لخدمة العملاء، الذي يوفر جميع خدمات الامانة العامة على تطبيق الهواتف الذكية، وقد تم تفعيل ٤ خدمات فقط هذا الدور، وسيتم تفعيل ما يزيد عن ١٥ خدمة الدور القادم، يهدف المشروع إلى متابعة طلبات النواب وزيادة معدلات الاستجابة للجهاز الاداري المساند.

بالإضافة إلى إطلاق النسخة الجديدة من الموقع الالكتروني، التي ستوفر خدمات بحث متطورة لجميع اعمال المجلس، وتعرض أهم الموضوعات قيد الدراسة بالمجلس، كما وسيتم خلال الدور القادم تفعيل العديد من الخدمات لإشراك المواطنين في القرار البرلماني، وتحقيق المزيد من التفاعل والمشاركة المجتمعية.

م.ا.ب/م خ


بنا 1622 جمت 16/05/2019