هجوم بطائرة مسيرة يستهدف رئيس الوزراء العراقي.. والجيش يعلن أن الكاظمي بخير

  • article

بغداد في 07 نوفمبر /بنا/ استهدفت طائرة مسيرة محملة بمتفجرات منزل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في بغداد في ساعة مبكرة من صباح اليوم، الأحد، فيما وصفه الجيش العراقي بأنه محاولة اغتيال، لكنه قال إن الكاظمي نجا دون أن يصاب بأذى.

 

وقال بيان للجيش العراقي إن الهجوم استهدف منزل الكاظمي في المنطقة الخضراء الحصينة ببغداد. ولم يتطرق لمزيد من التفاصيل.

 

وقال مسؤولان حكوميان إن منزل الكاظمي تعرض لانفجار واحد على الأقل، وأكدا أن رئيس الوزراء بخير.

 

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.

 

وقال دبلوماسيون غربيون موجودون في المنطقة الخضراء، التي تضم مبان حكومية وسفارات أجنبية، إنهم سمعوا دوي انفجارات وإطلاق رصاص في المنطقة.

 

ونظم أنصار لجماعات مسلحة متحالفة مع إيران في الأسابيع الأخيرة مظاهرات بالقرب من المنطقة الخضراء احتجاجا على نتائج الانتخابات العامة الشهر الماضي، والتي كانت بمثابة ضربة لنفوذها في البرلمان.

 

م ع