(اليونيسيف) تنضم إلى جهود مجتمع الرياضة الإلكترونية حول العالم في التصدي لكورونا (كوفيد 19)

  • article

نيويورك في 9 مايو/بنا/ انضمت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) إلى الحدث الرياضي الإلكتروني الخيري الذي يوحد جهود مجتمع الرياضة الإلكترونية حول العالم، في التصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، باعتبارها إحدى المؤسسات الخيرية العالمية التي تتعاون مع بطولة (لاعبون بلا حدود). 


وذكرت المنظمة في بيان صحفي أنها تعمل على توفير الإمدادات الصحية اللازمة، وبناء مرافق المياه والنظافة الصحية، وإبقاء الأطفال على اتصال بالتعليم، بالإضافة إلى توفير الحماية ضد فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" والحد من مخاطره على الجيل الناشئ في أكثر من 190 دولة حول العالم.


وعبر انضمامها لقائمة المؤسسات الخيرية ببطولة (لاعبون بلا حدود) ستصبح منظمة اليونيسيف واحدة من مجموعة من المؤسسات الخيرية العالمية التي سيتبرع لها الفائزون في منافسات محترفي العالم بمختلف الألعاب الشهيرة، التي يصل مجموع جوائزها إلى 10 ملايين دولار، ويعود ريعها كاملاً لصالح المؤسسات الخيرية العالمية المعتمدة ضمن الجهود الدولية للتصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).


وشهدت البطولة التي انطلقت بتاريخ 24 إبريل الماضي وتستمر حتى 7 يونيو المقبل، منح أكثر من 1,5 مليون دولار إلى مجموعة من المؤسسات الخيرية العالمية التي تقود المعركة ضد الوباء العالمي الجائح، وشملت: (مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية)،  و(دايركت ريليف)، و(التحالف العالمي للقاحات والتحصين)، و(الهيئة الطبية الدولية)، و(الاتحاد الدولي للاتصالات).


الجدير بالذكر أنه سيتم بث مجريات منافسات محترفي العالم مباشرة بثماني لغات مختلفة، من بينها العربية والإنجليزية والإسبانية والبرتغالية والماندرين، لمنح ملايين المشاهدين حول العالم فرصة المتابعة والمشاهدة عن قرب، كما يشمل البث أيضًا حملة لجمع التبرعات للمشجعين الذين يتابعون المباريات بشكل مباشر للمؤسسة الخيرية التي يختارونها.

وبإمكان عشاق ومحبي الرياضات الإلكترونية متابعة الأحداث عبر الرابط watch.gamerswithoutborders.com/ كما يمكن متابعة آخر المستجدات والأخبار الخاصة بالبطولة عبر الموقع وكافة منصات التواصل الاجتماعي عبر معرف  @GWBPS.