تحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد.. انطلاق حملة نبض الرياضي في ديسمبر القادم

  • article

المنامة في 19 سبتمبر / بنا / يقام تحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب، خلال شهر ديسمبر القادم، مؤتمر "القلب الرياضي"، بمشاركة واسعة من قبل المسئولين، والرياضيين من مختلف الألعاب الرياضية، بالإضافة إلى كبار الأطباء المعنيين بموضوع الحملة.

وبهذه المناسبة قال رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الدكتور عادل خليفة رئيس قسم كهرباء القلب بمركز محمد بن خليفة آل خليفة التخصصي للقلب، إن الحملة الوطنية  للتوعية بالأسس الصحيحة لممارسة الرياضة والحفاظ على صحة القلب "نبض الرياضي"، ستتضمن العديد من الرسائل الطبية التوعوية لممارسي الرياضة، من أبرزها التثقيف بالمعلومات التي يجب الأخذ بالاعتبار بها في التاريخ المرضي العائلي، وأهمية إجراء فحص القلب البدني، فضلاً عن التعريف باختبارات التحمل والإجهاد، وتخطيط القلب الكهربائي، وغيرها من الإرشادات الطبية والرياضية.

وأكد الدكتور عادل خليفة على الأثر الإيجابي للحملة في تعزيز وإثراء الخبرات الصحية في مجال طب القلب الرياضي بالمملكة، لاسيما أن الاهتمام بتنظيم المؤتمرات والحملات المتخصصة في طب القلب الرياضي يعد أمراً فريداً على مستوى دول المنطقة، الأمر الذي يؤكد ريادة المملكة في الاهتمام بالقطاعين الصحي والرياضي لخدمة المواطنين.

وأضاف أن الحملة ستتضمن العديد من الأنشطة والفعاليات التي تستهدف جميع المواطنين والمقيمين بالمملكة، خصوصا ممارسو الرياضة من الفئة العمرية من 15 إلى 65 عاماً، وأن تلك الأنشطة تتضمن حملة إعلامية وتثقيفية متكاملة في وسائل الإعلام الجماهيرية ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، بالإضافة إلى تنظيم فعاليات رياضية وأخرى طبية في مناطق متفرقة بالمملكة.

الجدير بالذكر أن حملة "نبض الرياضي" تأتي مصاحبة لمؤتمر "القلب الرياضي" المقرر انعقاده خلال الفترة من الثاني وحتى السادس من ديسمبر المقبل، بتنظيم من وزارة الصحة ومركز محمد بن خليفة آل خليفة التخصصي للقلب، بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

وتأتي هذه الحملة في إطار تنفيذ توصيات اللجنة المكلفة بدراسة أسباب حالات الوفيات أثناء ممارسة الرياضة في المماشي والصالات الرياضية، التي ترأسها  الدكتور عبد الرحمن عسكر الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للرياضة، وضمت في عضويتها ممثلين عن الأمانة العامة للمجلس الأعلى للشباب والرياضة، ووزارة الصحة، ووزارة التربية والتعليم، ووزارة شئون الشباب والرياضة، ووزارة شئون الإعلام، بالإضافة إلى مركز محمد بن خليفة للقلب، ومجمع مستشفى السلمانية الطبي.




ل.ب