توتر أمني واستنفار في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين بلبنان

  • article

بيروت 14 أغسطس /بنا/ شهد مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين قرب مدينة صيدا اللبنانية توتراً أمنياً واستنفاراً واسعاً للمسلحين الفلسطينيين، اليوم الأربعاء، بعد مقتل مسلح فلسطيني في حي السكة شمال المخيم.


وأعلنت الفصائل الفلسطينية في بيان اليوم أن مسلحين أطلقوا النار على محمد توفيق لطفي الملقب بـ "أبو جندل"، ما أدى إلى مقتله على الفور.


وأكدت الفصائل الفلسطينية أن ليس لها أي علاقة بالتوتر الأمني في محيط مخيم عين الحلوة، وأن دورها الأمني يقوم على حفظ الأمن والاستقرار داخل مخيم عين الحلوة وباقي المخيمات الفلسطينية في لبنان بالتنسيق الكامل مع السلطات الأمنية اللبنانية.


وكثفت قيادة الفصائل والفعاليات الفلسطينية في مخيم عين الحلوة، اجتماعاتها في محاولة لوضع حد لحالة التوتر ومنع أي تداعيات أمنية.


ع - م


بنا 1442 جمت 14/08/2019