أكاديمية قروث فيلوسيتي للتسويق الرقمي تدشن مقرها في البحرين

  • article
  • article

المنامة في 24 نوفمبر / بنا / أعلنت أكاديمية "قروث فيلوسيتي" للتسويق الرقمي عن تدشين مقرها في مملكة البحرين، سعيا منها لتسريع نمو أعمالها والدخول إلى سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا النامية، حيث جاء قرار الأكاديمية بتشجيع من مجلس التنمية الاقتصادية.
 
وستشرع أكاديمية "قروث فيلوسيتي" في أعمالها انطلاقا من المعسكر التدريبي "ديجيتال ماركتنغ أكسيليراتور"، الذي سيتيح خبرة تدريبية مميزة بمشاركة عدد من أبرز القيادات المحترفة في مجال التسويق التي ستوفر برامج تدريبية ذات مصاف عالمي للبحرينيين.
 
وتركز برامج الأكاديمية على توفير المهارات العملية المتقدمة وتحفيز عقلية النمو لدى جميع المتدربين إلى جانب دعم إمكانيات محترفي التسويق ورواد الأعمال لكسب المزيد من الثقة عبر استخدام مختلف الأدوات والأطر المناسبة لكسب ثقة العملاء عبر شبكة الإنترنت.
 
وقال السيد منذر المداوي المدير التنفيذي – تطوير الأعمال بمجلس التنمية الاقتصادية بهذه المناسبة: "نحن سعداء بقرار وتوجه أكاديمية "قروث فيلوسيتي" في الانتقال إلى البحرين وإطلاق برامجها التدريبية لصقل مهارات المواهب البحرينية في المجالات الرقمية، وهو ما يتواكب مع دعائم خطة التعافي الاقتصادي التي تتبناها المملكة والتي تهدف إلى تدريب 10000 بحريني بصورة سنوية حتى العام 2024 في ما يساهم في خلق الفرص الوظيفية الواعدة ويضمن بأن يكون البحرينيين الخيار المفضل لأصحاب الأعمال".
 
من جانبه، عبر السيد هاوارد كينغستون المؤسس المشارك لأكاديمية "قروث فيلوسيتي" عن تحمسه لتدشين البرامج التدريبية للأكاديمية لتمكين البحرينيين، مؤكدا أهمية التسويق الرقمي في العالم المعاصر.
 
وقال: "يمكننا القول بأن العالم قد تغير حاليا أكثر من ذي قبل، إذ زادت الحاجة إلى استخدام الاستراتيجيات الملائمة وخلق الروابط مع الجمهور للمضي قدما، فلقد دفعت الجائحة كل شركة للجوء إلى تبني خيار التسويق عبر شبكة الإنترنت، وهو ما خلق العديد من الفرص المستحدثة للمسوقين الرقميين والشركات الرقمية في العقد الماضي".
 
وأضاف: "أعتقد بأن الأشخاص الذين يحترفون تسويق الأعمال التجارية رقميا هم من سيتصدرون المشهد، إذ أننا سعداء بمواصلة خدمة سوق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ونرى بأن مقر الشركة في البحرين هو نقطة الانطلاق المثلى بالنسبة لنا  في سبيل تحقيق رؤيتنا".
 
وأطلقت مملكة البحرين استراتيجية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاقتصاد الرقمي  للفترة ما بين 2022 وحتى 2026، التي تهدف إلى تأسيس بنية تحتية رقمية ذات مصاف عالمي في البحرين، إلى جانب تطوير معايير الأمن السيبراني، واجتذاب الشركات التكنولوجية الكبرى إلى المملكة وجعل البحرين مركزا للابتكار الرقمي على مستوى المنطقة.
 
وبإمكان المهتمين أن يتقدموا للمشاركة في برنامج التسويق الرقمي لأكاديمية "قروث فيلوسيتي" من خلال زيارة الرابط التالي: https://growthvelocity.academy/gva-bahrain .