جلالة الملك المفدى يعقد اجتماعاً مع سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء

  • article

المنامة في 18 مايو/ بنا / عقد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، اجتماعًا مع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله وذلك في قصر القضيبية هذا اليوم.


وخلال اللقاء، أعرب جلالة الملك المفدى أيده الله عن تمنياته لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بالتوفيق والسداد، لإكمال مسيرة القائد المؤسس لدولة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وأن يوفقه الله تعالى لما فيه الخير للإمارات وأبنائها، مستذكراً جلالته مآثر ومناقب المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رحمه الله ودوره وجهوده في نهضة وتطور دولة الامارات العربية المتحدة وخدمة شعبه وأمته العربية والإسلامية، مشيداً جلالته حفظه الله ورعاه بما وصلت إليه العلاقات الوثيقة مع دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة من تطور ونماء.


كما استعرض جلالته مع صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء خلال اللقاء عدداً من القضايا والموضوعات ذات الصلة بالشأن المحلي، وبخاصة تلك المتعلقة بالخطط والبرامج والمشروعات التنموية والتطويرية التي تنفذها الحكومة في مختلف القطاعات بما يعود بالخير والنماء والازدهار على الوطن والمواطنين.


وأثنى جلالة الملك المفدى على الجهود الدؤوبة والمخلصة التي يواصل بذلها صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء لخدمة البحرين وتعزيز نهضتها المباركة وتطوير منظومة العمل الحكومي عبر استمرار مبادرات تحسين الخدمة الحكومية بما يعزز من جودة الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين وتعزيز الحوكمة ودعم الاستراتيجيات التي تخدم عملية التنمية الشاملة.


وأشاد جلالة الملك المفدى أيده الله بما يبذله كافة أعضاء فريق البحرين من عملٍ مستمر في كافة المساعي المعززة لسبل تحقيق التنمية الوطنية المنشودة ، ومواصلة تعزيز نمو الاقتصاد الوطني بما يحقق التطلعات لبناء حاضرٍ مشرق ومستقبلٍ مزدهر لمملكة البحرين وأبنائها وخلق الفرص الواعدة وتعزيز مكانة المملكة التنافسية.


وأشار جلالته أيده الله إلى أهمية مواصلة تنمية مختلف القطاعات التنموية وتعزيز الاستثمار بما يسهم في تأمين سلاسل الإمدادات والمواد الأساسية للمواطنين ويكفل الوصول إلى الأهداف المنشودة.


وأكد جلالته أن المملكة قطعت أشواطاً متقدمةً في الميادين التنموية، مشيداً رعاه الله بما حققته من نجاحات وتقدم وريادة في شتى المجالات بفضل تكاتف أبنائها وجهودهم المخلصة التي أسهمت في إعلاء شأن المملكة وتعزيز مكانتها الرفيعة بين مختلف الدول، مقدراً جلالته العطاء المتواصل لجميع الكفاءات البحرينية في مختلف مجالات المسيرة الوطنية.


كما تم خلال اللقاء استعراض عدد من الموضوعات ذات العلاقة بالتطورات الإقليمية والدولية، حيث نوه جلالته بأهمية تعزيز منظومة عمل مجلس التعاون لدول الخليج العربية ودوره المؤثر على مختلف المستويات في تنمية الاقتصاد و تعزيز الأمن الإقليمي والعالمي.


وقام جلالته حفظه الله ورعاه بجولة في مكتب رئيس مجلس الوزراء حيث استمع جلالته إلى إيجازٍ حول ما تم إنجازه ضمن الإطار الموحد للمشاريع الحكومية ذات الأولوية التي يُشرف عليها مكتب رئيس مجلس الوزراء ، وقد بارك جلالته رعاه الله هذه الجهود الطيبة ، مؤكداً جلالته أن الوطن يسمو ويرتقي بأبنائه وإن أبناء وبنات البحرين من العاملين في القطاع الحكومي والقطاعات الأخرى هم مصدر فخرنا واعتزازنا الدائم.



م.ا.ب/ع ذ
بنا 1215 جمت 18/05/2022