رئيس مجلس المناقصات والمزايدات: فتح 230 مناقصة إلكترونية منذ تدشين المرحلة الثانية من نظام المناقصات الالكتروني

  • article

 المنامة في 29 نوفمبر / بنا / كشف الشيخ نايف بن خالد آل خليفة رئيس مجلس المناقصات والمزايدات عن طرح 317 مناقصة إلكترونية بالكامل، وفتح 230 مناقصة، منذ تدشين المجلس للمرحلة الثانية من نظام المناقصات الالكتروني وأتمتة كل إجراءات المناقصات والمزايدات في إبريل الماضي وحتى سبتمبر الماضي، وذلك ترجمة لمضامين الخطاب السامي لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه لدى افتتاح جلالته دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الخامس لمجلس النواب والشورى حيث دعا جلالته إلى تبني وتوظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي في القطاعات الإنتاجية والخدمية.

 وأوضح رئيس مجلس المناقصات والمزايدات أن التحول الرقمي الذي يشهده المجلس في عمليات المناقصات والمزايدات سيسهم في زيادة فاعلية وكفاءة عمليات المناقصات ما من شأنه النهوض بنظام المشتريات الحكومية مواكبةً لأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال.

 وحول عمليات مجلس المناقصات والمزايدات خلال التسعة الأشهر الأولى من العام الجاري، قال الشيخ نايف بن خالد إن عمليات المجلس شهدت ترسية 1022 مناقصة ومزايدة بقيمة إجمالية تتجاوز 1.004 مليار دينار، حيث تصدر قطاع النفط والغاز قائمة الترسيات بقيمة تقدر بـ 277.4 مليون دينار، يليه قطاع الانشاءات والاستشارات الهندسية بقيمة تقدر بحوالي 265.0 مليون دينار، وبلغ إجمالي قيمة الترسيات في قطاع الطيران حوالي 188.5 مليون دينار، يليه المواد والمعدات بقيمة تفوق 177.3 مليون دينار، وأخيراً جاء قطاع الخدمات والمزايدات والاستثمار بقيمة تقدر بحوالي 96.4 مليون دينار.

 وقال إن "استمرارية ثبات الاحصائيات بنفس المعدلات السابقة في كافة القطاعات يعكس استدامة الخدمات التنموية وتقديم أفضل الخدمات التي تلبي تطلعات المواطنين بما يتماشى مع أولويات الحكومة وتحقيق الاستدامة في ظل الظروف الراهنة التي تمرّ بها المملكة والعالم"، مؤكداً أن المجلس سخر جميع إمكانياته في ظل جائحة كورونا من أجل استمرارية العمل تحت كافة الظروف والذي من شأنه المساهمة في تحسين وتيسير إنجاز الأعمال بين الموردين والمقاولين وبين الجهات الحكومية.

 ووفقاً للإحصائيات الصادة عن المجلس للتسعة الأشهر الأولى من العام الجاري، فقد حلّت شركة تطوير للبترول في المرتبة الأولى كأعلى الجهات المتصرفة من حيث قيم الترسيات بقيمة إجمالية تبلغ 267.6 مليون دينار، تليها طيران الخليج بقيمة 183.5 مليون دينار، وثم هيئة الكهرباء والماء والتي حلت ثالثاً بقيمة 129.2 مليون دينار، تليها وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني بقيمة 95.6 مليون دينار، ثم وزارة الإسكان خامساً بقيمة 90.4 مليون دينار، فيما بلغت قيمة الترسيات لبقية الجهات المتصرفة ما مجموعه 237.7 مليون دينار.

 وفيما يتعلق بأعلى خمس جهات متصرفة من حيث إجمالي عدد المناقصات المطروحة، فقد تصدرت هيئة الكهرباء والماء بعدد 163 مناقصة، تليها شركة طيران الخليج بـ 117 مناقصة، ثم وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني بـ 111 مناقصة، تلتها وزارة الصحة رابعاً بـ 102 مناقصة، تلتها شركة تطوير للبترول عدد 97 مناقصة.

 كما يواصل مجلس المناقصات والمزايدات التزامه في العمل مع القطاع الخاص عن كثب والوقوف على مسافة واحدة بين الجهات المتصرفة، والمقاولين والموردين المحليين والدوليين من جهة أخرى، وذلك في إطار استمراره في تعزيز شفافية وكفاءة ممارسات المشتريات والمبيعات الحكومية في المملكة، بالإضافة إلى دعم الاستدامة الاقتصادية من خلال المحافظة على المال العام عبر تهيئة بيئة تنظيمية على مستوى عالمي وتكامل البيئة التشريعية من خلال إصدار قانون المناقصات والمزايدات المنظم لممارسات المناقصات والمشتريات الحكومية وكفل الحقوق لكافة الشركاء.

ج ج