المندوب الدائم لمملكة البحرين لدى الأمم المتحدة في نيويورك يشارك في الاجتماع الذي نظمه تحالف الأمم المتحدة للحضارات والمملكة الأردنية الهاشمية

  • article

نيويورك في 15 فبراير/ بنا / شارك سعادة السفير جمال فارس الرويعي، المندوب الدائم لمملكة البحرين لدى الأمم المتحدة، في الاجتماع الذي نظمه تحالف الأمم المتحدة للحضارات والمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، في مقرّ الأمم المتحدة في نيويورك، حول خطة عمل الأمم المتحدة لحماية المواقع الدينية، برئاسة سعادة السيد ميغيل موريتينوس، الممثل السامي للأمم المتحدة لتحالف الحضارات.

وقال سعادة السفير جمال فارس الرويعي، بأن الحرية الدينية جزء لا يتجزّأ من تاريخ وثقافة مملكة البحرين، مشيراً إلى أن إنشاء مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي هو تجسيد لرؤية  حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، في تعزيز التعايش والسلام، حيث يعقد المركز حوارات ومؤتمرات وأحداث هامة حول الحرية الدينية والحوار بين الأديان والتعايش السلمي بين الحضارات، ومكافحة الكراهية والتطرف والإرهاب.

وأشار سعادة السفير، إلى أن هذا الاجتماع؛ يعتبر فرصة هامة لمناقشة أهم السبل والتجارب لتنفيذ خطة الأمم المتحدة بشأن العمل لحماية المواقع الدينية، وتعزيز الحرية الدينية في جميع أنحاء العالم، وهو حَقّ عالمي، وغير قابل للتصرف، ويصبّ في إطار جهود تعزيز التسامح والتعايش والعلاقات السلمية بين الأمم.

وتطرّق سعادة السفير للتجربة البحرينية في هذا المجال، حيث تتواجد بيوت العبادة من مساجد وكنائس ومعابد بالقرب من بعضها البعض، كما أكّد بأن دستور مملكة البحرين يكفل حماية أماكن العبادة وكذلك حرّية الدين وممارسة الشعائر الدينية.

 ع ك/م خ