فرقة قلالي للفنون الشعبية تقدم عرضاً غنائياً ضمن فعالية "الخامسة بتوقيت الباب"

  • article

المنامة في 3 يناير/ بنا / نظمت هيئة البحرين للثقافة والآثار اللقاء الثقافي الأسبوعي بموقع باب البحرين، حيث قدمت فرقة قلالي للفنون الشعبية البحرينية مساء اليوم عرضاً غنائياً ضمن فعالية "الخامسة بتوقيت الباب".


واجتمع جمهور محبي الفنون الموسيقية البحرينية الأصيلة المتمثل في فن الفجري التراثي بالقرب من باب البحرين حيث استمعوا إلى مقاطع من أنواع هذا الفن المختلفة كالبحري والحدادي والمخلوفي والتي أخذتهم إلى ذات الأجواء التي عايشها البحارة والغواصون في رحلاتهم للبحث عن اللؤلؤ.


وتقوم الفرقة بأداء مميز تقدم فيه فن الفجري التقليدي وما يستحضره من موروث بحريني بحري غني.


وتعتبر فرقة قلالي للفنون الشعبية من أقدم الفرق الشعبية في البحرين حيت يعود تاريخ تأسيسها إلى أكثر من 100 عام، وهي تهتم بفنون البحر وأنغامه الأصيلة على اختلافها من أغانٍ ورقص إيقاعات والتي اشتهر بها أهالي قرية قلالي، حيث كانت تجتمع مجموعة من أبناء المنطقة في مبنى مطل على البحر لأداء الفنون البحرية بشكل أسبوعي، ومن هنا كانت نواة الفرقة. وقد تدربت الأجيال اللاحقة على هذا الموروث الفني الأصيل على أيادي المخضرمين والمبدعين من الفنانين الشعبيين، ما ساعد أن تكون الفرقة من أمهر الفرق الخليجية قاطبة على أداء هذا اللون من الفنون بشكل دقيق ومتقن تماماً كما كان يمارسه الأجداد.


وتعود جمهور الخامسة بتوقيت الباب على حضور الفعاليات المختلفة التي تقام في منطقة باب البحرين وبالتحديد في الساحة الأمامية للباب (جهة السوق)، حيث تعمل هيئة البحرين للثقافة والآثار على تنظيم فعالية أسبوعية كل خميس في تمام الخامسة مساءً تستدرج إليها مختلف المجالات الثقافيّة من الموسيقى إلى الحرف، الآثار، الفنون والمأكولات. 


وتأتي فعالية "الخامسة بتوقيت الباب" لتضيف وجهةً جديدةً لمحبي الأنشطة والبرامج الثقافية والفنية، كما تساهم الطبيعة الديناميكية لموقع باب البحرين ومنطقة السوق في صنع حالة مميزة من المتعة والفرح للجميع.

من ايمان نور 


 


ع.ر/م.ح.


بنا 1457 جمت 03/01/2019