نقل رئيس الوزراء البريطاني إلى العناية المركزة بعد تدهور حالته الصحية

  • article

لندن في 06 أبريل /بنا/ نقل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى وحدة العناية المركزة في أحد مستشفيات لندن بعد أن زادت أعراض إصابته بفيروس كورونا سوءا، اليوم الإثنين، بعد يوم واحد من دخوله المستشفى لإجراء فحوص دورية حسبما تردد.

 

ودخل جونسون مستشفى سانت توماس في وقت متأخر ليل أمس الأحد بعد عشرة ايام من تشخيص حالته والتأكد من إصابته بكوفيد- 19.

 

قال مكتبه في بيان "خلال فترة ما بعد الظهيرة، تدهورت حالة رئيس الوزراء، وبناء على نصيحة فريقه الطبي، تم نقله إلى وحدة العناية المركزة في المستشفى".

 

وأضاف أن جونسون كان واعيا ولا تتطلب حالته جهاز تنفس في الوقت الحالي، لكنه في وحدة العناية المركزة تحسبا لاحتمال احتياجه لجهاز تنفس في وقت لاحق.

 

منوهاً أن جونسون طلب من وزير الخارجية دومينيك راب أن ينوب عنه.

 

كان جونسون، البالغ من العمر 55 عاما، قد وضع تحت الحجر الصحي في منزله في داونينغ ستريت منذ تشخيص إصابته بمرض كوفيد- 19 في السادس والعشرين من مارس الماضي، ليصبح أول رئيس حكومة معروف يصاب بالفيروس.

 

واصل جونسون ترؤس اجتماعات يومية حول تفشي المرض ونشر العديد من الرسائل المصورة خلال أيامه العشرة في الحجر الصحي.

 

م ع