وزارة التربية: الانتهاء من زيارة جميع المدارس للتأكد من الإجراءات الاحترازية قبل عودة الطلبة

  • article

  المنامة في 18 أكتوبر / بنا / أكدت الأستاذة عائشة الزعبي، رئيس قسم الصحة المدرسية بإدارة الخدمات الطلابية بوزارة التربية والتعليم، أن القسم قام بتنفيذ 215 زيارة ميدانية تفقدية لجميع المدارس الحكومية للتأكد من تنفيذ الإجراءات الاحترازية، مع قرب عودة الطلبة إلى الدراسة النظامية بصورة جزئية اعتباراً من الأسبوع المقبل.


 وأضافت الزعبي أنه تم التأكد من جاهزية المدارس لاستقبال الطلبة، ومتابعة عمل لجنة الصحة والسلامة بكل مدرسة، مع تطبيق الفريق الزائر لاستمارة فحص تطبيق الإجراءات الاحترازية في المدارس، والتي يتم إدخال بياناتها ببرنامج رصد إلكتروني يحلل نتائج الزيارات ومدى ملاءمة المدارس لاستقبال الطلبة، من خلال تحليل الاستمارات بالمقارنة مع الكثافة الطلابية في كل مدرسة.


 وعلى صعيد متصل؛ أوضحت رئيس قسم الصحة المدرسية أن القسم وضع خطة تدريبية عالية المستوى للمدارس تشمل أعضاء لجان الصحة والسلامة والمرشدين الصحيين والهيئات الإدارية والتعليمية، إضافة إلى الاختصاصين التربويين بالإدارات التعليمية بالوزارة، وذلك للتدريب على متابعة وضع المدارس بأسلوب علمي في ظل الظروف الصحية الراهنة، وتطبيق ما ورد في دليل العودة الآمنة للمدارس من تجهيزات واستعدادات واحترازات، لضمان توفير البيئة الآمنة لجميع منتسبي المدارس من معلمين وطلبة، حيث وصل عدد المستفيدين من هذه اللقاءات المنعقدة عن بعد 1611 مستفيداً، بالتعاون مع الجهات الصحية ذات الصلة بالمملكة.


 كما تهدف هذه اللقاءات التدريبية إلى معرفة أدوار ومهام أعضاء لجنة الصحة والسلامة المدرسية، وشرح كيفية التعامل مع الحالات المشتبه بإصابتها أو التي تظهر عليها أعراض صحية مشابهة لأعراض فايروس كورونا، ومد جسور التواصل بين المدرسة والجهات المسؤولة من خلال عرض خطة التواصل، وعرض الحقيبة الصحية التي تم إرسالها بالبريد الإلكتروني للمدارس وشرح ما تحتويه من معلومات واستمارات وآلية تطبيقها في المدارس.


 وأشارت الزعبي إلى أن القسم وضع خطة شاملة للتواصل مع المدارس، تتضمن إرسال استمارة الإبلاغ عن حالة مشتبه بها إلى جميع المدارس الحكومية، ومتابعة الحالات المبلغ عنها، بالتنسيق مع إدارات التعليم المعنية، ومشاركة اختصاصي التعليم في مجموعة "واتس آب" برفقة ممثلي لجان السلامة والصحة المدرسية، وتشكيل مجموعة "واتس آب" أخرى تضم المختصين بقسم الصحة المدرسية بالوزارة وقسم الصحة المدرسية بوزارة الصحة كغرفة عمليات لمتابعة الحالات المشتبه بها، توزيع جداول الزيارات التفقدية للمدارس على اختصاصي الوزارة المعنيين.


 كما أصدر قسم الصحة المدرسية تعميماً لجميع المدارس يحتوي على الآلية المعمول بها مع الجهات المعنية بالتعامل مع هذه الحالات ومتابعتها، ويحتوى التعميم على مجموعة من التعليمات المرتبطة بآلية توفير الاحتياجات لجوانب عدة، منها توفير غرفة العزل وفق اشتراطات محددة، وتوعية المجتمع المدرسي بالاستفادة من الحقيبة الصحية وغيرها من وسائل، إضافة إلى التعريف بالكيفية الصحيحة لقياس درجة الحرارة عند بوابة المدرسة.


 وأوضحت الزعبي أنه عند رصد المدرسة درجة حرارة أعلى من 37.5، وإعادة الفحص للطالب أو الموظف أكثر من مرة بالنتيجة ذاتها، فإنه يتم رصد درجة حرارته وبياناته في سجل خاص، والتعامل معه حسب نموذج الاشتباه بحالة، واتخاذ الإجراءات الأخرى اللازمة.


م ع