الفنان إبراهيم خليفة يفوز بجائزة الجمهور في معرض البحرين السنوي للفنون التشكيلية

  • article

المنامة في 08 مارس / بنا / أعلنت هيئة البحرين للثقافة والآثار اليوم عن الفائز بجائزة الجمهور ضمن معرض البحرين السنوي للفنون التشكيلية في نسخته السادسة والأربعين، والتي حصدها الفنان إبراهيم خليفة عن عمله "قرة عيني"، حيث تم تكريم الفنان في مسرح البحرين الوطني بحضور مديرة إدارة الثقافة والفنون بهيئة الثقافة السيدة فرح مطر وعدد من الإعلاميين وكوادر الهيئة.

 وبهذه المناسبة قالت الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة مدير عام الثقافة والفنون بهيئة البحرين للثقافة والآثار: "نحرص دائما على إشراك الجمهور في صناعة الحراك الثقافي والفني، وهذه المرة الثانية على التوالي التي يختار فيها جمهور مملكة البحرين عملهم الفني المفضل ضمن معرض البحرين السنوي للفنون التشكيلية، وهذا يعكس الاهتمام المتزايد بالفنون التشكيلية في مملكة البحرين، وهذا بفضل العمل المتواصل في هيئة الثقافة على إقامة فعاليات فنية تلبي تطلعات المواطنين والمقيمين والزوار أهمها معرض البحرين السنوي للفنون التشكيلية".

 وتأتي جائزة الجمهور كبادرة من هيئة الثقافة لإشراك الجمهور العام في المملكة في عملية تعزيز مخرجات العمل الثقافي والفني، والتصويت للعمل المفضل من خلال منصة رقمية في أحد أركان المعرض.

 وأعرب الفنان إبراهيم خليفة عن سعادته البالغة للفوز بالجائزة، قائلا إن "اختيار الجمهور له يعد أكبر دليل على نجاح أعماله وقدرتها على إيصال رسالته الهادفة"، مشيرا إلى أنه وخلال تواجده في المعرض لمس تفاعلا كبيرا من الحاضرين إلى المعرض مع أعماله.

 وقال الفنان خليفة إنه يحرص سنويا على المشاركة في معرض البحرين السنوي للفنون التشكيلية الذي يحظى برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، مؤكدا أن رعاية سموه للمعرض ساهمت في منحه زخما مستمرا وارتقت بمستواه ليصبح واحدا من أفضل المعارض الفنية على مستوى البحرين والمنطقة.

 ويشارك في معرض البحرين السنوي للفنون التشكيلية هذا العام والذي يستمر حتى 15 مارس 2020م فنانون بحرينيون ومقيمون في المملكة وصل عددهم إلى 68، ويقدمون أعمالا تنتمي إلى كافة المدارس والاتجاهات الفنية، حيث تتعدد طرق تكوينها وصناعتها وتتنوع ما بين نحت، تصوير فوتوغرافي، فنون جرافيك ورسم باستخدام مختلف الخامات والمواد والأشكال، إضافة إلى أعمال الفيديو والتركيب. كما ويشارك في المعرض عدد من رواد الحركة الفنية البحرينية وكل من مساحة الرواق الفنية من مملكة البحرين ومنصة الفن المعاصر (CAP) من دولة الكويت.

 يذكر أن "معرض البحرين السنوي للفنون التشكيلية" يقام منذ العام 1972م برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، ويعد أكبر وأهم تجمع فني سنوي يقام بمملكة البحرين.

 وقد استقطب المعرض عبر السنوات أبرز وجوه الحركة التشكيلية في المملكة من رواد إضافة إلى المواهب الفنية الشابة، ليعكس بجدارة شمولية التجربة الفنية التشكيلية البحرينية، والتي تشكل جزءا هاما من الحراك الثقافي المحلي.