(حقوقية الشورى): إنجازات البحرين الحقوقية أهّلتها للفوز بعضوية مجلس حقوق الإنسان

  • article

المنامة في 12 أكتوبر/ بنا/ أكدت لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشورى بأن مملكة البحرين ستسهم في تعزيز وتطوير حقوق الإنسان على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وذلك بعد فوزها بعضوية مجلس حقوق الإنسان للفترة من 2019 – 2021، مشيرة إلى الإنجازات التي تحققت في مجال حقوق الإنسان في العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى رعاه الله، وبتوجيهات سديدة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر حفظه الله، ومساندة مستمرة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد  نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله.


وفي بيان لها بمناسبة فوز مملكة البحرين بعضوية مجلس حقوق الإنسان وحصولها على 165 صوتًا من أصل 192 صوتًا وحصدها نسبة 86 في المئة من أصوات الدول الأعضاء، أشارت اللجنة إلى أن مملكة البحرين أصبحت من الدول التي يتمتع المواطن والمقيم فيها بكافة الحقوق، معتبرة أن هذه الإنجازات أهّلت مملكة البحرين للفوز بهذه العضوية.


وأشارت اللجنة إلى أن البحرين حازت على تزكية المجموعة الآسيوية، لما لديها من إسهامات دولية في هذا المجال، ومن خلال علاقاتها المتميزة مع جميع الدول، إضافة إلى أن المملكة اكتسبت خبرة لكونها عضو سابق في دورتين بمجلس حقوق الإنسان، الأولى في العام 2006 – 2007، والثانية العام  2009 – 2011.


وأكدت اللجنة بأن احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية يأتي كجزء أساسي في بناء النظام القانوني والسياسي والاجتماعي في المملكة، حيث نص عليها الدستور وميثاق العمل الوطني والتشريعات الوطنية، لافتة إلى أن مملكة البحرين رائدة في مجال حقوق الإنسان من خلال إنشاء العديد من المؤسسات والهيئات المستقلة، التي تعمل على نشر ثقافة حقوق الإنسان، وتوضيحها عبر برامج وآليات متعددة، حيث حققت مملكة البحرين مؤخرًا، بكل كفاءة وتميّز، الفئة الأولى ضمن تصنيف الدول الخاصة بمكافحة الاتجار بالأشخاص، الذي تعلنه سنويًا وزارة الخارجية الأمريكية، وهو ما يعكس حكمة القيادة الحكيمة واهتمامها الكبير والمستمر بالعنصر البشري، باعتباره الركيزة الأساسية في عمليتَي البناء والتقدم. 


وثمّنت لجنة حقوق الإنسان الجهود المتميزة، والمساعي المتواصلة التي بذلها معالي الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية، وسعادة السيد عبدالله فيصل جبر الدوسري مساعد وزير الخارجية، وجميع العاملين في الوزارة، ووفد البحرين في جنيف ونيويورك، والتي أثمرت عن فوز مملكة البحرين بعضوية مجلس حقوق الإنسان، مشيدة بما قاموا به من عمل دؤوب لإيضاح الصورة الحقيقية عن إنجازات حقوق الإنسان في البحرين.




ع.ر/خ.أ


بنا 2015 جمت 12/10/2018