الرئيس عباس يثمن التحرك السعودي الداعم للقضية الفلسطينية

  • article

رام الله في 12 سبتمبر /بنا/ ثمن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، دعوة المملكة العربية السعودية لاجتماع عاجل لوزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي، يوم الأحد المقبل، لبحث تحرك رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو لضم أراض من الضفة الغربية المحتلة عام 1967م.


وأكد الرئيس عباس في تصريح لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن هذا الموقف ليس بغريب على خادم الحرمين الشريفين والقيادة في المملكة الذين وقفوا دائماً إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.


كما أكد عباس أن هذه المواقف تنسجم مع القانون الدولي والشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة ومبادرة السلام العربية، وهذه المواقف تعبر عن موقف المجتمع الدولي الحقيقي الذي يؤكد أن لا استقرار في الشرق الأوسط والعالم إلا بإيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، ونيل الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة كاملة، بإقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية، وحل قضية اللاجئين وفق الشرعية الدولية.


وأعرب عن شكره وتقديره لمواقف دول العالم التي رفضت تصريحات رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، حول نيته ضم أجزاء من الضفة الغربية التي هي جزء من أرض الدولة الفلسطينية.


ع - م


بنا 2311 جمت 11/09/2019