عسكر يفتتح الاجتماع التشاوري لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات غدا

  • article

المنامة في 12 اكتوبر / بنا/ يفتتح الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للشباب والرياضة، الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية السيد عبدالرحمن صادق عسكر يوم غد السبت الساعة العاشرة صباحا الاجتماع التشاوري لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات والذي سيقام بفندق الشيراتون بضيافة اللجنة الأولمبية البحرينية.


وتترأس أعمال الإجتماع التشاوري الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية رئيسة لجنة رياضة المرأة رئيسة اللجنة النسائية باتحاد اللجان الأولمبية العربية رئيسة لجنة الإشراف والمتابعة بالدورة، وسيحضر الاجتماع كلا من السيد سعود بن علي العبدالعزيز أمين عام اتحاد اللجان الأولمبية العربية، والسيد سعد بن صالح السفياني الأمين العام المساعد لاتحاد اللجان الأولمبية العربية، عضو لجنة الإشراف والمتابعة، وكلا من السيدة ندى عبدالرزاق عسكر النقبي رئيس اللجنة المنظمة ورئيس اللجنة التنفيذية للدورة، والسيد خالد آل حسين عضو لجنة الإشراف والمتابعة، ود. باسل الشاعر عضو ومقرر لجنة الإشراف والمتابعة، ومحمد الزايد المنسق العام للجنة الإشراف والمتابعة.


ويتضمن جدول أعمال الإجتماع كلمة ترحيبية لسعادة الأمين العام للجنة الأولمبية عبدالرحمن صادق عسكر، ثم كلمة لسعادة السيد سعود بن علي العبدالعزيز، ثم كلمة ترحيبية لسعادة الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة، تتبعها كلمة للسيدة ندى عبدالرزاق عسكر النقبي، يلي ذلك عرض التقرير العام للنسخة الرابعة من دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات التي اقيمت العام الجاري (فبراير 2018)، ثم استعراض ايجابيات وسلبيات الدورة، ثم مناقشة تعديل بعض اللوائح.


كما يتضمن جدول الأعمال تحديد اجتماعات اللجان العاملة وتقييم عمل اللجان الأساسية في الدورة، ثم مناقشة الخطاب الوارد إلى سعادة الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة بشأن طلب إضافة بعض الألعاب الرياضية بالدورة، يلي ذلك مناقشة تقرير لجنة المنشطات، وما يستجد من أعمال.


هذا، وقد رحب الأمين العام للجنة الأولمبية السيد عبدالرحمن صادق عسكر بالأشقاء العرب في بلدهم الثاني مملكة البحرين، مؤكدا بأن استضافة أعمال الاجتماع التشاوري لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات تأتي في إطار حرص اللجنة الأولمبية البحرينية المتواصل في تعزيز مسيرة العمل العربي المشترك في المجال الرياضي، والمساهمة الفاعلة في إنجاح مختلف البرامج والأنشطة الرياضية التي تهدف إلى تعزيز أواصر المحبة والتواصل والتقارب بين شباب وشابات الدول العربية، ودعم كافة الدورات والبطولات التي تسهم في الارتقاء بالرياضة العربية على مستوى الرجال والسيدات على حد سواء.


كما أكد عسكر بأن استضافة الاجتماع تعبر عن حرص اللجنة الأولمبية البحرينية للتفاعل الإيجابي ودعم كافة البطولات والدورات التي تقام تحت إشراف اتحاد اللجان الأولمبية العربية برئاسة الأمير بدر بن طلال باعتبارها عضوا فاعلا في هذه المنظمة وانطلاقا من الروابط الأخوية الوطيدة بين مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة وتحديدا إمارة الشارقة و التي أخذت على عاتقها تنظيم هذا الحدث العربي الذي يمثل منصة هامة للتنافس الرياضي على مستوى رياضة المرأة بعد انطلاقه لأول مرة عام 2012 برعاية ودعم من صاحبة السمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، قرينة حاكم الشارقة، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيس مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة.


وأعرب عن ثقته بالوصول إلى افضل التوصيات التي تسهم في تطوير مسيرة دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات والتي استطاعت أن تحقق نجاحا باهرا على امتداد النسخ الأربع الماضية، بفضل ما وفرته إمارة الشارقة من إمكانيات لإخراج الحدث بأفضل صورة، وعلى ضوء الدعم والمؤازرة التي يقدمها اتحاد اللجان الأولمبية العربية للدورة بالتعاون مع كافة الاتحادات العربية للألعاب الرياضية المدرجة في الدورة.


وأكد  بأن اللجنة الأولمبية البحرينية حريصة على توفير مختلف الظروف المثالية لإنجاح اعمال الاجتماع التشاوري ليخرج بأفضل التوصيات التي تتواكب مع طموحات اللجنة المنظمة العليا واتحاد اللجان الأولمبية العربية وكافة اللجان الأولمبية الأعضاء.

 


ت.و/خ.أ


بنا 1756 جمت 12/10/2018