جامعة الخليج العربي تبحث فاعلية برنامج إلكتروني في تحسين مهارات النظافة الشخصية لدى الأطفال المعاقين ذهنياً

  • article

المنامة في 03 يونيو/ بنا / بحثت دراسة حديثة بجامعة الخليج العربي استخدام برنامج إلكتروني في تحسين بعض مهارات النظافة الشخصية لدى الأطفال ذوي الإعاقة الذهنية البسيطة؛ لتوصي بتدريب الكوادر التعليمية والتدريبية على تصميم وإعداد برامج إلكترونية خاصة بهذه الفئة ؛ تساعد في تحسين السلوكيات التكيفية والاهتمام بنوعية الأنشطة والبرامج المقدمة لهم واستخدام وسائل  حديثة ومتنوعة في تعليمهم وتدريبهم.


اتبعت الباحثة بقسم صعوبات التعليم والإعاقات الذهنية بكلية الدراسات العليا بجامعة الخليج العربي زينب عبد المجيد رستم في أطروحتها التي ناقشتها حديثا وكانت بعنوان "فاعلية برنامج إلكتروني في تحسين بعض مهارات النظافة الشخصية لدى الأطفال المعاقين ذهنياً بدرجة بسيطة " وهي جزء من متطلبات الحصول على درجة الماجستير في تخصص الإعاقة الذهنية المنهج شبه التجريبي في إجراء البحث، حيث تكونت عينة البحث من (14) طفلا وطفلة من الأطفال ذوي الإعاقة الذهنية البسيطة موزعين على مجموعتين، مجموعة تجريبية وعددها (7) أطفال، ومجموعة ضابطة وعددها (7) أطفال، وتراوحت أعمارهم بين (9-6) سنوات.


واستخدمت الباحثة عدة أدوات في البحث وهي مقياس لبعض مهارات النظافة الشخصية لدى الأطفال ذوي الإعاقة الذهنية البسيطة من إعداد الباحثة، وبرنامج إلكتروني لتحسين بعض مهارات النظافة الشخصية للأطفال ذوي الإعاقة الذهنية البسيطة من إعدادها ايضاً.


وأظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات رتب أفراد المجموعة التجريبية في القياس القبلي والبعدي على مقياس بعض مهارات النظافة الشخصية لدى الأطفال المعاقين ذهنيا لصالح القياس البعدي، ووجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط رتب المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في التطبيق البعدي على مقياس النظافة الشخصية لصالح المجموعة التجريبية، وعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات رتب القياس البعدي والتتبعي للمجموعة التجريبية على مقياس مهارات النظافة الشخصية.



ن.ف/خ.س


بنا 1004 جمت 03/06/2019