البرلمان العربي يطلق أول دبلومة متخصصة للبرلمانيات العربيات

  • article

المنامة في 21 سبتمبر /بنا/ تحت رعاية معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل، رئيسة مجلس النواب، وبمشاركة عدد من البرلمانيات العربيات؛ افتتح البرلمان العربي أعمال الدبلومة التطبيقية الأولى حول "المهارات الحديثة للعمل البرلماني للبرلمانيات"، كأول برنامج متخصص من نوعه.
 
وفي كلمتها في افتتاح أعمال الدبلومة؛ أكدت معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل أن هذه الدبلومة تكتسب أهمية فائقة تُقاس بالدور المفصلي الذي تلعبه المرأة البرلمانية في العالم العربي، مضيفة أننا تجاوزنا مرحلة تمكين المرأة، ونركز جهودنا حالياً نحو دعم تقدم المرأة العربية وتعزيز دورها في بناء وتقدم مجتمعاتها والمشاركة في الفاعلة في تحقيق التنمية المستدامة.


وشددت رئيسة مجلس النواب على أن إدماج قضايا النوع الاجتماعي في العمل البرلماني هي مسؤولية المجتمع ككل، وليس المرأة فقط، مؤكدة أن المرأة البرلمانية العربية أثبتت جدارتها في تسجيل حضور دولي مميز. وأضافت أن قضايا المرأة باتت تحظى باهتمام مباشر من قبل القيادات السياسية في الدول العربية.


وفي هذا السياق قدمت لمحة عامة حول تجربة المرأة البحرينية ودورها المتصاعد في جميع المجالات، في ظل الدعم والرعاية الملكية السامية والرؤية المستنيرة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه، الذي أرسى قواعد العمل الديمقراطي والمؤسسي في البلاد.


من جانبه؛ أكد السيد عادل العسومي، رئيس البرلمان العربي، أن قضايا المرأة العربية تأتي في مقدمة أولويات البرلمان العربي، وحاضرة بقوة في جميع مباحثاته وشراكاته مع المؤسسات البرلمانية الإقليمية والدولية، مضيفاً أنه تم اتخاذ خطوات تنفيذية جادة في هذا المسار، بالإعلان عن إنشاء أول منتدى برلماني عربي للبرلمانيات، ثم تنظيم هذه الدبلومة الأولى من نوعها على المستوى العربي.


وقال العسومي "إننا نستهدف ضمن خططنا الطموحة أن يكون البرلمان العربي به أعلى نسبة تمثيل للمرأة بين البرلمانات الإقليمية والدولية"، معرباً عن تطلعه لأن تكون البرلمانيات المشاركات في هذه الدبلومة التطبيقية، هن النواة الأساسية التي ينبني عليها منتدى البرلمانيات العرب، ليكون نافذة جديدة تُسهم في بناء وتعزيز قدرات البرلمانيات العرب وطرح كافة القضايا المتعلقة بهن، والمساهمة بشكل فعَّال في إيجاد الحلول لما يواجههن من تحديات.


كما أعرب عن تطلعه لأن تكون هذه الدبلومة التطبيقية حلقة أولى في سلسلة دورات تدريبية لبناء قدرات البرلمانيات العرب في كافة المجالات، وذلك بالتعاون والشراكة مع المؤسسات الإقليمية والدولية المعنية بتمكين المرأة العربية وتعزيز مكتسباتها، وأن تكون نافذة للحوار البنَّاء والمفتوح حول كافة القضايا والشواغل التي تتعلق بالمرأة العربية، خاصة على المستوى البرلماني.


وفي سياق متصل، وجه رئيس البرلمان العربي الشكر الى معالي السيدة فوزية بنت عبد الله زينل رئيسة مجلس النواب البحريني لرعايتها أعمال هذه الدبلومة.


م ز