وزراء الإعلام العرب يناقشون خطة اعلامية للتصدي للقرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

  • article

القاهرة في 10 يوليو /بنا/ أعلنت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أنه تقرر عقد أعمال الدورة العادية الـ (50) لمجلس وزراء الإعلام العرب بالقاهرة يوم 17 الشهر الجاري برئاسة المملكة العربية السعودية، وبحضور وزراء الإعلام العرب أو من يمثلونهم، إضافة إلى الاتحادات والمنظمات العربية الممارسة للمهام الإعلامية، حيث يتم خلال هذه الدورة مناقشة قضايا الإعلام المهمة ورؤاه الإستراتيجية وبحث آليات تطويره.

وقال مدير الإدارة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب، الدكتور فوزي الغويل إن جدول أعمال هذه الدورة يتضمن 18 بنداً، يأتي في مقدمتها بند القضية الفلسطينية كونه أحد البنود الرئيسية التي تعرض بشكل دائم على المجلس والتي لازالت تعد القضية المركزية للأمة العربية خاصة في ظل تعنّت الجانب الإسرائيلي، إضافة إلى الموضوعات الأخرى التي تندرج تحته كالخطة الإعلامية الدولية للتصدي للقرار الأمريكي الأحادي بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف أنه يأتي في صدارة أولويات هذه الدورة اعتماد النسخة المحدثة لميثاق الشرف الإعلامي العربي الذي يرسخ القيم والمبادئ المهنية والأخلاقية للإعلاميين، ويواكب المستجدات الإقليمية والدولية.

وأوضح أن بند "خطة التحرك الإعلامي العربي في الخارج" يظل بندا دائما على جدول الأعمال، حيث يعمل المجلس في هذه الدورة على وضع أفكار جديدة للخطة بما يمكنها من الدور المنوط لها بما يخدم المحاور الثلاثة التي تعمل على تدعيمها وهي القضية الفلسطينية، والإرهاب، وتصحيح صورة العرب والمسلمين.

وأبان أن جدول الأعمال يتضمن خلال هذه الدورة عددًا من البنود المهمة الأخرى كالإستراتيجية الإعلامية العربية، والخريطة الإعلامية العربية للتنمية المستدامة، ودور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب، واللجنة العربية للإعلام الإلكتروني، وعاصمة الإعلام العربي.

ولفت الانتباه إلى أن هذه الدورة ستشهد أيضا استحداث بند جديد وهو "إدراج مادة التربية الإعلامية ضمن المناهج الدراسية" وهو مجال جديد للدارسة يهدف إلى الحماية من الآثار السلبية للرسائل الإعلامية ومضامينها المختلفة في ظل التطور الهائل لوسائل الإعلام وتعدد مصادرها.

ع - م/س.ي


بنا 1537 جمت 10/07/2019