ملك البلاد المفدى يبعث رسالة شكر الى سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء

  • article

المنامة في 18 مايو/ بنا / بعث حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه رسالة شكر الى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله  هذا نصها:


صاحب السمو الملكي الابن العزيز الأمير سلمان بن حمد آل خليفة 

ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله  


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،


في أعقاب زيارتنا، هذا اليوم، لقصر القضيبية، وفي ضوء ما شهدناه خلال جولتنا للاطلاع على سير العمل في الإدارات التابعة لمكتب رئيس مجلس الوزراء، فإنه لمن دواعي سرورنا، أن نعبر بدايةً لسموكم عن بالغ تقديرنا وامتناننا وشكرنا على ما تم تقديمه لنا من شروحات و إيجاز وافي لما يتم متابعته وإنجازه من خطط ومشروعات حكومية، وبإدارة تتسم بالتنظيم الكبير والدقة الفائقة في التنفيذ، وبإشراف مهني يقف على دقائق الأمور ويراقب كل ما يلزم لتحقيق أهداف المبادرات ذات الأولوية وذات الارتباط المباشر بما ينفع ويخدم  المواطنين والمقيمين، وبما يضمن تحقيق درجة عالية من الجودة والتفوق،  التي هي سمة من سمات إدارة العمل الحكومي بقيادة سموكم وفقكم الله.


ولا يفوتنا في هذه المناسبة، أن نسجل إعجابنا الكبير بالكوادر البحرينية - من الشباب والشابات- العاملين في هذا الموقع الهام، ولقد سعدنا باللقاء بهم وبـحجم حماستهم وهم يمثلون الوجه الجميل والمشرق لـ "فريق البحرين"، الذي نعتز بعطائه أشد الاعتزاز، ونجد في أدائه صورة مشرّفة لجاهزية الكوادر الحكومية لتأدية واجباتهم الوطنية، على أكمل وجه ممكن، باذلين في ذلك أقصى طاقاتهم، بما يملكون من عزم قوي ونشاط لافت نباركه لسموكم ولهم. سائلين الله أن يعينكم على حفظ أمانة خدمة الوطن الغالي، الذي يستحق من الجميع المزيد من البذل والعطاء لما يديم رفعته وبما يبقي رايته عالية وخفاقة، بعون المولى، وبفضل نجاحات وإنجازات أبنائه وبناته.


والله ولي التوفيق ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،


والدكم

حمد بن عيسى آل خليفة

ملك مملكة البحرين


هذا وتلقى حضرة صاحب الجلالة ملك البلاد المفدى ايده الله رسالة شكر من صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله هذا نصها:


سيدي حضرة صاحب الجلالة الوالد العزيز الملك حمد بن عيسى آل خليفة

ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

 

تحية الإخلاص والولاء لجلالتكم أيدكم الله وأدام عليكم الصحة والعافية وطول العمر.

 

لقد تلقينا ببالغ الفخر وعظيم الامتنان ما حمله كتاب جلالتكم من تقديرٍ سامي لما تحقق لمملكة البحرين من تقدم في منظومة وأداء العمل الحكومي، وهو ما يزيدنا شرفاً وعزماً على بذل المزيد إعلاءً وعزةً ورفعةً للوطن، الذي يواصل نهضته المباركة في عهد جلالتكم الميمون الذي أمّنَ الفرص الواعدة لأبناء البحرين، والتطور المستمر للوطن، والذي أصبح بتوفيق من الله عز وجل، وبقيادتكم الحكيمة وحكمكم الرشيد، نموذجاً متقدماً في مساعي الخير والتنمية والإنجاز.  

    

سيدي صاحب الجلالة حفظكم الله ورعاكم،،،

إن أوامر وتوجيهات جلالتكم تشكل لنا دوماً منهاج عمل شامل ومتكامل لتسخير كافة الإمكانيات لصالح تحقيق أولويات العمل الوطني، بما فيها من نمو وبناء، وخلق الفرص الواعدة للشباب البحريني، لنواصل تحقيق رؤيتكم السديدة في تعزيز مسيرة الوطن المباركة والتطلع للمستقبل بتحقيق المزيد من المكتسبات والإنجازات في مختلف القطاعات التنموية وتعزيز مكانة مملكة البحرين التنافسية.

 

سيدي صاحب الجلالة أيدكم الله،،،

إن إشادتكم الملكية السامية تدفع فريق البحرين بكافة كوادره الوطنية إلى المضي قدماً بكل إصرارٍ وفخرٍ لتحقيق تطلعات مسيرتكم التنموية الشاملة، حيث إن كل الجهود والمساعي التي أثمرت وحققت نجاحاتها لتطوير العمل الحكومي وتحديث منظومته وتحسين خدماته، كانت بتوفيقٍ من الله عزّ وجل، ومن ثم بفضل توجيهات جلالتكم السديدة أيدكم الله، التي أرسيتم بها دعائم النهضة ومنطلقاتها.

 

إن فريق البحرين يعتزُ بقيادتكم ويستلهمُ منها القيم التي أصلتموها بأن خدمة الوطن وأبنائه الأعزاء واجبٌ مقدس، وينهلُ من حكمة وحنكة جلالتكم العزم والإرادة للتقدم والتطور للوطن، بروحٍ جامعة سمتها حب التحدي وعشق الإنجاز.

 

في الختام أجدد لجلالتكم العهد والولاء براً وإخلاصاً، لمواصلة العمل للإسهام في تحقيق المزيد من التقدم والازدهار والنماء، لتكون البحرين دوماً للجميع أملاً حاضراً وأمداً.

 

نسأل الله المولى العلي القدير أن يحفظكم عزًا وذخرًا وفخرًا وسندًا للوطن الغالي ولكل الأسرة البحرينية الواحدة، إنه سميع مجيب الدعاء.

 

ودمتم سيدي بحفظ الله ورعايته موفقين سالمين،،،

 

ابنكم المخلص

سلمان بن حمد آل خليفة

ولي العهد رئيس مجلس الوزراء


م.ا.ب


بنا 1705 جمت 18/05/2022