برعاية الشيخة هلا بنت محمد افتتاح معرض (انتهت اللعبة) مساء اليوم

  • article



المنامة في 6 يناير / بنا/ برعاية كريمة من سعادة الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة مدير عام الثقافة والفنون في هيئة البحرين للثقافة والاثار تم  مساء اليوم افتتاح معرض (انتهت اللعبة) للفنانين أحمد عنان و محمد المهدي وبتنظيم من شركة اس آر جي للمعارض والفعاليات.


وفي تصريح خاص لوكالة أنباء البحرين (بنا) أعربت الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة عن سعادتها بالحضور والمشاركة في افتتاح هذا المعرض، الذي يمثل إضافة مميزة على المشهد الفني المحلي، مشيدة بجهود القائمين على المعرض على المستوى الراقي لتنظيم المعرض، وفي ذات السياق اشارت إلى أن مستوى الأعمال المعروضة والتقنيات المستخدمة تعكس في مجملها نضجا فنيا واضحا لدى كل من الفنان أحمد عنان والفنان محمد المهدي.


وأوضحت "أن مثل هذه المعارض تساهم في إثراء الحراك الثقافي بشكلٍ عام، وتمنح المهتمين بالشأن الفني فرصةً للتعرف على أنماط ومدارس فنية متنوعة ينتمي لها فنانو البحرين.   


من جانبها ذكرت المدير العام لشركة اس آر جي للمعارض والفعاليات شذى الجلاهمة "أن فكرة المعرض تولدت منذ حوالي سنة، عندما قام الفنانان أحمد عنان ومحمد المهدي بتناول مفهوم (انتهت اللعبة) من منظورين مختلفين لكل منهما، فقد حاول الفنان محمد المهدي ومن خلال أعماله التي دارت حول موضوع الدمى، في محاولة لإعادة تعريف مفهوم الدمية من جديد في حياة الطفل بطابعها الأصلي بعد أن طغى عليها الطابع التكنولوجي، فيما اقترب الفنان أحمد عنان من مفهوم (انتهت اللعبة) من زاوية مغايرة، من خلال إسقاط الرمز على الأفراد الذي يرى بأنهم مجرد دمى تلعب بهم الدنيا كيف تشاء.


وأعربت الجلاهمة عن شكرها وتقديرها لسعادة الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة لرعايتها للمعرض والذي يمثل دعما معنويا كبيرا للحراك الفني في البحرين.


وبدوره قال الفنان أحمد عنان لـ (بنا) بأنه منذ حوالي السنة اتفق مع الفنان محمد المهدي على إقامة معرض ثنائي مشترك يطرح إلى جانب اللوحات، تجارب وموضوعات مختلفة تم تصميمها من مواد مختلفة من البيئة المحيطة بهما وذلك من خلال تقنيات وأساليب فنية متنوعة، منوها بأنه من خلال أعماله في هذا المعرض تطرق إلى "الإنسان" والمرأة بالتحديد، ليعبر من خلالها عن ما تعنيه المخاطرة في هذه الحياة التي هي جزء من لعبة أكبر، ويتحتم على الإنسان أن يقوم بدوره فيها، والتي قد لاتنتهي أو ربما قد تكون جزءا من لعبة أخرى.



كتبت : ايمان نور 



م.ف.ق/خ.أ


بنا 1832 جمت 06/01/2019