الين يرتفع بفعل مخاوف كورونا واليورو مستقر قبل بيانات

  • article

طوكيو في 14 فبراير /بنا/ تمسك الين الياباني بمكاسبه مقابل الدولار، اليوم الجمعة، في الوقت الذي تلقت فيه العملات التي تُعتبر ملاذا منا الدعم بفعل شكوك جديدة بشأن مدى انتشار فيروس كورونا.
 
وتكبد اليوان الصيني خسائر في الوقت الذي ألقى فيه فيروس كورونا بظلال أعمق من الشك على توقعات الاقتصاد.
 
وقبع اليورو قرب أدنى مستوى في عدة سنوات مقابل الدولار والفرنك السويسري إذ نما تشاؤم المستثمرين إزاء التوقعات في منطقة العملة الموحدة قبل صدور بيانات الناتج المحلي الإجمالي في وقت لاحق.
 
وعلى النقيض، استفاد الجنيه الاسترليني من موجة تفاؤل بفضل مال بأن تعديلا في الحكومة البريطانية سيؤدي إلى سياسة مالية أكثر توسعا لدعم النمو.
 
وصعد الين إلى 109.80 للدولار في آسيا، اليوم، عقب ارتفاع نسبته 0.25 بالمئة في الجلسة السابقة.