الحرس الوطني والجيش الباكستاني يختتمان تمرين (بدر 4) لمكافحة الإرهاب في إسلام أباد

  • article

إسلام أباد في 15 فبراير/ بنا / اختتمت مجريات التمرين المشترك " بدر 4" في العاصمة الباكستانية إسلام أباد الصديقة، الذي نفّذه الحرس الوطني والجيش الباكستاني، بحضور اللواء الركن عبدالرحمن راشد السعد، مدير مكتب سمو رئيس الحرس الوطني، وكبار الضباط من الجيش الباكستاني والحرس الوطني.

ويأتي إجراء هذا التمرين؛ تنفيذاً لمذكرات التفاهم والتعاون المشتركة بين الحرس الوطني والجيش الباكستاني، التي أسفرت عن تنفيذ سلسلة من تمارين "البدر"، حيث نفذت النسختين الأولى والثانية من التمرين في جمهورية باكستان الإسلامية، فيما نفذت النسخة الثالثة منه في مملكة البحرين، برعايةٍ من صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة، القائد العام لقوة الدفاع.

ونوّه الفريق أول الركن سمو الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة، رئيس الحرس الوطني، بأن سلسلة تمارين "البدر" التي تختصّ في مجالات مكافحة الإرهاب؛ قد عكست المستويات العالية والدقة في تنفيذ عمليات مكافحة الإرهاب، وتطبيق العمليات العسكرية في مختلف البيئات والتضاريس، والتعامل مع التهديدات الإرهابية، وتنفيذ العمليات الليلية والتحركات التكتيكية، إضافةً إلى عدة فرضيات ميدانية عسكرية أمنية مشتركة.

وأشاد سمو رئيس الحرس الوطني، بمنتسبي الحرس الوطني وأشقائهم من الجيش الباكستاني، مؤكّداً أنهم على درجة عالية من التركيز في تطبيق المهارات الميدانية خلال فترة إعداد التمرين وحتى المرحلة الختامية، وأنه من المُتَعوَّد رؤية هذه الكفاءات المتميزة وهي تجتاز معاضل التمرين وتنفذها بأعلى درجات الدقة والتميز.

من جانبه، أكد اللواء الركن الشيخ عبدالعزيز بن سعود آل خليفة، مدير أركان الحرس الوطني، على أن سلسلة تمارين "بدر" قد نجحت بتحقيق أهدافها في تعزيز التنسيق العسكري المشترك وتبادل الخبرات العسكرية؛ فيما يخصّ أعمال مكافحة الإرهاب، ورفع مستوى الجاهزية القتالية لدى الجانبين.


ع ك / م خ