برعاية جلالة الملك.. البحرين تطلق المهرجان الشبابي العالمي لأهداف التنمية المستدامة

  • article

المنامة في 8 أكتوبر / بنا / برعاية كريمة من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه تنظم وزارة شؤون الشباب والرياضة المهرجان الشبابي العالمي الأول لأهداف التنمية المستدامة خلال شهر أكتوبر الجاري والذي يعتبر من أهم الفعاليات الشبابية على مستوى العالم.


 وستكون مملكة البحرين مرة أخرى في دائرة الاضواء العالمية باعتبارها تنظم المهرجان الأول من نوعه على مستوى العالم، ليؤكد هذا المهرجان اتجاه مملكة البحرين لتكون محوراً هاما من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة وليواصل المهرجان مسيرة مبادرات البحرين نحو الاهداف الاممية بعد أن اطلقت جائزة الملك حمد لتمكين الشباب نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة والتي تعتبر الاولى من نوعها على مستوى العالم وافتتاح أول مركز في العالم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وهو المركز العلمي البحريني.


 وتتمحور فكرة المهرجان العالمي نحو تقديم حزمة كبيرة من البرامج من أجل نشر الوعي بين الشباب بأهمية أهداف التنمية المستدامة، وذلك من خلال مجموعة كبيرة من الفعاليات والأنشطة من أجل التغيير نحو الأفضل، ولتحقيق هذه الأهداف حرصت مملكة البحرين على إشراك العديد من شباب البحرين والعالم في هذا المهرجان لما يمتلكونه من قدرات وطاقات هائلة من شأنها تحقيق تطلعات الشعوب.


 وفي تصريح لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية شئون الشباب رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية بمناسبة إطلاق المهرجان العالمي قال سموه "نبدي اعتزازنا البالغ والكبير برعاية حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه للمهرجان الشبابي والذي جاء ايمانا من جلالته لتبيان الدور الرائد للبحرين على المستوى العالمي والتي سطرت قصة نجاح في تعريف العالم بخطواتها الرائدة في تحقيق التنمية المستدامة واشراك شبابها وشباب العالم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وإن اهتمام المملكة بهذه الاهداف نابع من الاهتمام المباشر من قبل حضرة صاحب الجلالة البلاد المفدى حفظه الله ورعاه  والذي جعل جلالته مملكة البحرين من الدول الرائدة في مجال تحقيق التنمية المستدامة وهو ما أظهر التقرير الطوعي لمملكة البحرين لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة بالإضافة الى تضمين الحكومة الموقرة برنامج عملها اجراءات تنفيذية لأهداف التنمية المستدامة".


 وتابع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة "ستكون مملكة البحرين من جديد رائدة في تقديم المبادرات الشبابية الرائدة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بعد أن ابهرت العالم بأطلاق جائزة الملك حمد لتمكين الشباب نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة لتتبعها بإنجاز عالمي فريد من نوعه بافتتاح أول مركز من نوعه لتحقيق أهداف التنمية المستدامة الامر الذي يؤكد ريادة البحرين على المستوى العالمي وتوجهها نحو بناء الشباب ليكون حجر الاساس لتنفيذ اهداف التنمية المستدامة الاممية".


 وتابع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة "تهتم مملكة البحرين بالاستثمار في طاقات الشباب للإنتاج والإبداع وتمكين الشباب لذا حرصت على جمع شباب العالم في البحرين ليكونوا على موعد مع برامج جديدة ومبتكرة على المستوى العالمي يؤكدون من خلالها أنهم المفتاح لتحقيق التنمية المستدامة في العالم وحرصهم على الاستفادة من إمكانياتهم العظيمة في خلق فرص جديدة يمكن اتباعها بشكل علمي صحيح لتحقيق أهداف التنمية المستدامة كما أن المهرجان سيمثل واقعا حقيقا لسماع صوت الشباب وفتح الأبواب أمامهم للمشاركة في صنع القرار وخاصة فيما يتعلق بتحقيق أهداف التنمية المستدامة".


 واشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الى "أن مفهوم التنمية المستدامة لا يستهدف فقط تلبية احتياجات الحاضر، بل يعتني أيضا بالاحتياجات المستقبلية لذا حرصنا على اشراك الشباب للتأكيد ضرورة أن يتبنى شباب العالم خطة عام 2030 في بلدانهم لضمان نجاحها وتحقيق أهداف التنمية المستدامة".


 وبين سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة "أن المهرجان سيسعى الى تحقيق جملة من الاهداف من بينها تعريف أكبر شريحة ممكنة من الشباب وجميع فئات المجتمع بأهداف التنمية المستدامة وتشجيع الشباب من أجل العمل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتعريف الشباب من جميع أنحاء العالم بجهود ومبادرات مملكة البحرين في تحقيق أهداف التنمية المستدامة والتعريف بالعديد من العاملين والمساهمين من أجل هذه الأهداف".


ل.ب/ع ع


بنا 1119 جمت 08/10/2018