مؤسسة التنظيم العقاري تحتفي بتخريج أول دفعة من برنامج التطوير العقاري

  • article

المنامة في 12 فبراير/ بنا / صرح سعادة الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة، الرئيس التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري (RERA) بأن "تخريج أول دفعة من الوسطاء العقاريين ووكلاء المبيعات اليوم، يعُد خطوة مهمة في بناء قطاع عقاري أكثر كفاءة وفاعلية، لتأتي لتنفذا لأحد الأهداف الرئيسية لمؤسسة التنظيم العقاري والمتمثلة في زيادة الشفافية والثقة وتوفير الضمانات للمستثمرين"؛ مؤكداً سعادته بأن "البحرين تتمتع بقطاع عقاري قوي وحيوي، وستؤدي الاحترافية والسياسات والممارسات المتسقة والواضحة في القطاع العقاري إلى زيادة الثقة، الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة النشاط الاستثماري في السوق وزيادة الأعمال التجارية للوسطاء ومزودي الخدمات العقارية".


جاء ذلك خلال حفل التخريج الذي نظمته مؤسسة التنظيم العقاري، بالتعاون مع معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية (BIBF) بتخريج مائة متدرب من الوسطاء العقاريين ووكلاء المبيعات، الذين أكملوا شهادة الممارس العقاري كجزء من برنامج التطوير المهني للقطاع العقاري، مضيفا "أن إكمال شهادة الممارس العقاري سيضمن لأن يكون لدى جميع الوسطاء ووكلاء المبيعات فهم واضح لدورهم والتزاماتهم تجاه البائع والمشتري وأصحاب المصلحة الرئيسيين في السوق". 


كما شدّد على أهمية التسجيل في أقرب وقت ممكن لجميع الوسطاء ووكلاء المبيعات الذين لم يسجلوا بعد في برنامج التطوير العقاري، حيث أن عدم استكمال التدريب قد يؤدي إلى عدم تجديد التراخيص للوسطاء ووكلاء المبيعات. وبإمكانهم التسجيل عن طريق البريد الإلكتروني realestate@bibf.com.


وقد تم تصميم برنامج التطوير المهني المستمر لمؤسسة التنظيم العقاري بهدف بناء وتوسيع نطاق المعرفة والخبرة، وضمان تحديث العاملين في المجال العقاري بشأن المتطلبات التنظيمية والمستجدات الأخرى في هذا القطاع من خلال توفير الدورات التدريبية والندوات وورش العمل والنشرات الإخبارية على الإنترنت.


وشكر الشيخ محمد مؤسسة تمكين على دعمها المستمر لمختلف برامج التطوير المهني للمؤسسة، كما شكر معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية (BIBF) على دوره الأساسي في تقديم البرامج التدريبية كشريك معرفي استراتيجي.


ومن جانبه قال السيد أحمد الشيخ مدير معهد البحرين للدراسات المصرفية (BIBF) بأنه "يسرنا التعاون  مع مؤسسة التنظيم العقاري لتحقيق الرؤية الوطنية لأن تكون مملكة البحرين الوجهة الأولى للإستثمار العقاري على مستوى المنطقة والعالم. ويعد التدريب والتطوير المستمر عنصراً أساسياً لتحقيق هذه الرؤية وتزويد العاملين في هذا المجال بأهم الممارسات والأدوات اللازمة لتحقيق قطاع عقاري قوي في المملكة. مؤكداً أنه مع مرور الوقت، ستكون فوائد هذا البرنامج التدريبي واضحة ليس فقط على القطاع العقاري وإنما في الاقتصاد الوطني بشكل عام".


وتؤكد مؤسسة التنظيم العقاري بأن يجب على الوسطاء ووكلاء المبيعات إكمال شهادة الممارس العقاري في السنة الأولى من استلام ترخيص مؤسسة التنظيم العقاري. حيث تتوفر الدورات التدريبية في الفترة من فبراير إلى أبريل عام 2019. وتتوجه المؤسسة للمعنيين للتسجيل المبكر عبر البريد الإلكتروني realestate@bibf.com. ولمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع على  موقع مؤسسة التنظيم العقاري www.rera.gov.bh. 


ع إ ح/خ.أ


بنا 1340 جمت 12/02/2019