سمو الشيخ ناصر بن حمد: مهرجان جلالة الملك أحد المعالم البارزة في خارطة رياضة القدرة

  • article

المنامة في 26 فبراير / بنا / تحت رعاية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وبتوجيهات من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، ينظم الاتحاد يوم غد "الخميس" سباق كأس جلالة الملك المفدى للاسطبلات الخليجية للقدرة ضمن مهرجان جلالته للقدرة برعاية مجموعة gfh في قرية البحرين الدولية للقدرة.


وتنطلق يوم غد "الخميس" أولى بطولات مهرجان جلالة الملك المفدى للقدرة بتنظيم سباق الاسطبلات الخليجية بمشاركة واسعة من الاسطبلات والفرسان، فيما سيقام عصر يوم غد الفحص البيطري لسباق كأس جلالة الملك للفرسان الناشئين والشباب لمسافة 120 كم الذي سيقام الجمعة 28 فبراير 2020، وتستمر المنافسات يوم السبت بتنظيم سباق 100 كم، وستكون الأنظار متجه يوم الأحد نحو السباق الرئيسي كأس جلالة الملك المفدى للقدرة (السباق الرئيسي) لمسافة 160 كم بمشاركة واسعة من الاسطبلات والفرسان.


وبهذه المناسبة، أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن الرعاية الملكية التي تحظى بها رياضة القدرة من حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه ساهمت بوضع المملكة على الخارطة الدولية من خلال حصد العديد من الإنجازات الخارجية في الفترة الماضية، مشيراً سموه إلى أن مهرجان جلالة الملك المفدى للقدرة له طابع خاص لدى جميع الفرسان والاسطبلات.


وأشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن المهرجان يمثل أحد المعالم البارزة في خارطة سباقات القدرة في الموسم البحريني، ويشهد دائماً مواجهات ساخنة بين المنافسين ويرتفع فيه سقف التوقعات بشكل مثير، لا سيما وانه يحظى برعاية ومتابعة من قبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه الفارس الأول في المملكة.


وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إن هذا السباق عند النظر إليه في سياق البرامج والسباقات الممتد طوال الموسم البحريني يسهم في بلورة حركة قوية على مستوى القاعدة لهذه الرياضة نظرا لإقامة مسابقات على مستوى الناشئين والشباب وسباق للاسطبلات الخليجية وبمشاركة بحرينية، علاوة على دوره في توسيع آفاق ونطاق التنافس بين العموم من مختلف الاسطبلات والفرسان، مؤكداً سموه أن سباق جلالة الملك يتطلب توافقاً وانسجاماً كاملاً بين الفارس والجواد باعتبارهما فريقاً واحداً، وعليهما التعامل مع وتيرة السباق على نحو يمكن من إكمال المنافسة التي تمتد لمسافات شاقة، وبأسرع وقت ممكن.


وأشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى أن هذه البطولة القوية والتي ستشهد مشاركة أقوى الفرسان والإسطبلات المحلية والخليجية من أجل الفوز بأغلى الألقاب، وتعطي الفرق والإسطبلات الرغبة الحقيقية والطموح القوي من أجل الفوز بالمراكز الأولى والصعود على منصات التتويج، مؤكدا سموه على المستوى الكبير الذي بلغته القدرة البحرينية بفضل الدعم الكبير والاهتمام المتواصل من قبل الفارس الأول في المملكة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه.


ورحب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بفرسان الاسطبلات الخليجية المشاركين في المهرجان، متمنياً سموه لهم كل التوفيق والنجاح وإثراء المهرجان عبر التواجد القوي والمثير والذي سينعكس على نجاح المهرجان بإذن الله.


وثمن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رعاية مجموعة gfh المالية لمهرجان كأس جلالة الملك للقدرة، حيث أن هذه الرعاية ستحقق الرؤى والتطلعات لتحقيق جميع عوامل النجاح وما يطمح له المنظمون والقائمون خصوصاً أنها تعتبر من أقوى وأكبر بطولات وسباقات القدرة وتحظى بمشاركة خليجية وبحرينية واسعة من جميع الفرسان والفارسات.


من جهته، أعرب سعادة السيد هشام الريس الرئيس التنفيذي لمجموعة gfh عن سعادته لرعاية منافسات بطولة غالية على قلوب الجميع وهي بطولة كأس حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وأكد أنه لشرف كبير لرعاية أهم وأبرز الفعاليات الرياضية على مستوى المملكة والمنطقة وأن المساهمة في إنجاح هذا الحدث المميز بتقديم الدعم الكبير ومساندته بشتى الطرق.


وأشار هشام الريس إلى أن الرعاية الملكية التي تحظى بها رياضة القدرة تعزز من المكانة المتميزة لهذه الرياضة التي حققت طفرات نوعية في الفترة الماضية بفضل اهتمام ورعاية جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، مشيراً إلى أن تواجد مجموعة gfh في الرعاية للبطولة يتماشى مع رؤية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بدعم مختلف الرياضات في المملكة.


وأوضح هشام الريس أن ما تقدمه المجموعة من دعم لمختلف الأنشطة والفعاليات في المجتمع، ما هو إلا جزء من سياسة الشركة في التواصل والشراكة المجتمعية وتقديم الدعم والمساندة لمثل هذه الفعاليات الرياضية المهمة.


وأكد هشام الريس قدرة الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة برئاسة سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة على التنظيم المميز الذي يناسب ويليق بأهمية الحدث، مشيرا إلى الدور البارز لرئيس الاتحاد الملكي، ومؤكدا أن توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة تؤكد حرص سموه على المتابعة والتواصل الدائم مع الجميع وتقديمه كل الاهتمام والدعم من أجل ضمان نجاح المهرجان الكبير.


وتمنى هشام الرئيس كل التوفيق لأعضاء الاتحاد الملكي واللجان العاملة في تنظيم السباق، ومتمنيا التوفيق للاسطبلات والفرسان المشاركين بتحقيق أفضل النتائج والمراكز المتقدمة في السباق الكبير.


وأقيم الفحص البيطري في قرية البحرين للقدرة لسباق الاسطبلات الخليجية الذي سينطلق غد، حيث أشرف على الفحص البيطري لجنة التحكيم والبيطرية بحضور الفرسان والمدربين.


وجرى الفحص البيطري وسط سلاسة في عملية الفحص وترقيم الجياد ووزن اللاعبين، حيث عملت اللجان على تسهيل عملية الفحص وشهد نجاح منقطع النظير.


وينطلق سباق كأس جلالة الملك المفدى لمسافة 120 كم للإسطبلات الخليجية عند الساعة السابعة صباحا في قرية البحرين الدولية للقدرة.


وينقسم السباق إلى 4 مراحل على النحو الآتي: المرحلة الأولى (لون أحمر) لمسافة 40 كم، المرحلة الثانية (لون أزرق) لمسافة 30 كم، المرحلة الثالثة (لون أخضر) لمسافة 30 كم، المرحلة الرابعة (لون أصفر) لمسافة 20 كم.


وستنقل قناة البحرين الرياضية بتلفزيون البحرين سباق جلالة الملك المفدى للقدرة للاسطبلات الخليجية لمسافة 120 كم على الهواء مباشرة.


ويتخلل النقل التلفزيوني، استوديو تحليلي بإدارة صدام ناصر وعايض الغيلان وناصر العمري إضافة إلى عدد من الضيوف، كما سيتم إجراء العديد من المقابلات مع الفرسان والمدربين والمسئولين.