جلالته يستقبل كبار المسؤولين بقوة الدفاع..جلالة الملك المفدى: إشراقة الضوء الأول لقوة دفاع البحرين هي ذكرى مضيئة في مسيرتنا الوطنية المباركة

  • article

المنامة في 05 فبراير/ بنا/ استقبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه في قصر الصافرية هذا اليوم صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين، يرافقه سعادة الفريق الركن عبدالله بن حسن النعيمي وزير شئون الدفاع، وسعادة الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي رئيس هيئة الأركان، وعدد من كبار المسئولين وقادة الأسلحة بقوة الدفاع، حيث رفعوا إلى جلالته أسمى آيات التهاني والتبريك بمناسبة الذكرى الحادية والخمسين لـتأسيس قوة دفاع البحرين، مشيدين بالدعم والمساندة المتواصلة التي تحظى بها قوة دفاع البحرين من جلالة الملك المفدى حفظه الله، سائلين الباري عز وجل ان يحفظ جلالته ويرعاه لمواصلة هذه المسيرة المباركة التي تشهدها مملكة البحرين العزيزة في عهده جلالته الزاهر.


وبهذه المناسبة المجيدة تفضل جلالة الملك المفدى القائد الأعلى رعاه الله بإصدار أمره السامي الكريم بالعفو عن عدد من المحكومين من قِبل القضاء العسكري بعد أن قضوا فترة من العقوبات الصادرة بحقهم، كما تفضل جلالته بأمره الكريم بمنح عدد من ضباط وأفراد قوة الدفاع الأوسمة التقديرية بهذه المناسبة.

 

معرباً جلالته أيده الله عن تهانيه وتقديره لجميع ضباط وضباط صف وأفراد قوة الدفاع وجميع المواطنين الكرام بهذه المناسبة الوطنية المجيدة في تاريخ البحرين، وأضاف جلالته اننا نقدر ما يبذله جميع منتسبي قوة دفاع البحرين حمايةً لمنجزاتنا الحضارية وأمن المواطنين ووحدته الوطنية بكل كفاءة وبروح وطنية ثابتة وعزيمة صادقة، فهم درع الوطن المنيع وموضع الفخر والاعتزاز دائماً.


وإن إشراقة الضوء الأول لقوة دفاع البحرين هي ذكرى مضيئة في مسيرتنا الوطنية المباركة، فها هي بعون الله وبجهود رجالها الشجعان تُعلي مجدها عاماً بعد عام، وإن افتتاح مركز البحرين للأورام التابع لقوة الدفاع هو إضافة إلى إنجازاتها التي نعتز بها ونقدر ما يبذله القائمون عليه لأداء رسالتهم الانسانية النبيلة ، حيث يعتبر نقله نوعيه في مجال الخدمات والرعاية الصحية ضمن سلسلة التطوير المتواصلة وتوفير أفضل المنشآت والخدمات الصحية في مختلف أنحاء البحرين. معربين عن فخرنا بالكفاءات البحرينية الطبية التي وصلت إلى أعلى مستويات التخصص العلمي .


فإلى جانب نهوض قوة دفاع البحرين بواجبها السامي الجليل بالذود عن الوطن بكل بسالة ، فإننا نشهد في الوقت ذاته اسهاماتها المهمة والكبيرة في دعم مسيرته التنموية والحضارية الشاملة بكل جدارة وكفاءة من خلال العديد من المجالات ، من خدمات صحية رفيعة ومميزة توفر للمواطنين الكرام العلاج والعناية الطبية الراقية ، وإسهامات كبيره في مجال الاسكان، فضلاً عن ما حققه منتسبيها من انجازات رياضية كبيرة رفعت اسم وطنهم عالياً في المحافل الإقليمية والدولية ، إضافة إلى المشاركة في العديد من المناسبات الوطنية الكبيرة ، فهم نِعم من يُعتمد عليهم في كافة الميادين ، فلقد أثبتوا بجدارة أنهم بحق يدٌ تحمي ويدٌ تبني بعزيمة لا تلين.

 

ويسرنا بهذه المناسبة أن نشكر معالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين على جهوده المتواصلة وقيادته السديدة التي أثمرت ما تشهده قوة الدفاع من تطور مستمر ومنعه. وخالص التقدير لرجال قوة الدفاع البواسل اللذين يؤدون واجبهم بكل عزيمة وإخلاص ، ومقدرين بكل الإمتنان من سبقهم في مرحلة التأسيس الذين نكن لهم كل الاحترام على جهودهم الكبيرة التي بذلوها خدمةً لوطنهم.


وأضاف جلالته قائلا، كما نوجه بكل اعتزازٍ وتقدير التهنئة لرجالنا الأبطال الذين يشاركون أشقاءهم البواسل في أداء واجبهم النبيل بميدان الشرف والبطولة ضمن قوات التحالف العربي في ( عملية إعادة الأمل ) بقيادة الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية ، إرساءً لقيم العدل ودعماً للحق والشرعية  في اليمن العزيز، وتوفير الإغاثة الإنسانية للأشقاء ورفع المعانة عنهم، متمنين للجميع دوام التوفيق والسداد، وقد قدم صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين هدية تذكارية لجلالة الملك المفدى القائد الأعلى أيده الله بهذه المناسبة الوطنية المجيدة.




ن.ع/خ.أ


بنا 1656 جمت 05/02/2019