جلالة الملك المفدى يلتقي وزير النفط والمسؤولين في شركة تطوير للبترول

  • article

المنامة في 11 نوفمبر /بنا/ استقبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، في قصر الصخير، اليوم الاثنين، معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة، وزير النفط، يرافقه السيد جيمس استلاك الرئيس التنفيذي لشركة تطوير للبترول والمهندس يحيى الانصاري مدير عام الاستكشاف والتطوير بالشركة، وذلك لبحث مستجدات الخطط الاستراتيجية للاستكشاف والتطوير والتي تأتي تنفيذاً لتوجيهات جلالته السديدة في إطار تعزيز مصادر الدخل الوطني.


وأعرب جلالة الملك المفدى عن تقديره للدور الحيوي الذي تبذله لجنة الثروات الطبيعية والامن الاقتصادي برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، حفظه الله، بالتعاون مع وزارة النفط ممثلة بوزير النفط وكافة العاملين في القطاع الصناعي من جهود طيبة ودؤوبة لخدمة القطاع النفطي والارتقاء به، مشيداً جلالته بهذه الخطط والمشاريع الاستثمارية الطموحة التي تهدف إلى تعزيز دور هذا القطاع الحيوي، باعتباره إحدى الدعامات الأساسية للاقتصاد الوطني ولمسيرة التنمية الشاملة، مؤكداً جلالته أن المملكة ماضية في تنفيذ برامجها التنموية والتطويرية في كل القطاعات لخدمة الوطن وتلبية تطلعات المواطنين وتأمين الحياة الكريمة لهم. 


وأشاد جلالة العاهل المفدى بالإنجازات الرائدة التي تحققها مملكة البحرين في شتى المجالات بفضل سواعد وجهود أبنائها المخلصين، ولا سيما الاكتشاف الكبير الذي يعد من أكبر الاكتشافات النفطية في تاريخ مملكة البحرين من النفط الصخري والغاز العميق، مثمناً عاليا الجهود المبذولة من وزير النفط وجميع المسؤولين في شركة تطوير للبترول في وضع الخطط الاستراتيجية للاستفادة من هذا الاكتشاف الكبير، ووجه جلالته لتكثيف الجهود والمشاريع لزيادة انتاج النفط والغاز بالمملكة والذي بدوره سيعزز مركز المملكة الاقتصادي الاستراتيجي في المنطقة ودفع عجلة الصناعة ورفع المستوى المعيشي للمواطن البحريني.

 

 وقد قدم معالي الوزير إيجازاً لجلالة الملك المفدى حفظه الله عن آخر مستجدات خطط الاستكشاف وإنتاج النفط والغاز التي اشتملت على أربع محاور هي؛ الإنتاج من حقل البحرين، إنتاج الغاز من الطبقات العميقة، تطوير حقل خليج البحرين للنفط الصخري، والتنقيب في القواطع البحرية. كما واستمع جلالة الملك إلى آخر تطورات عمليات حفر عدد من الابار التجريبية لاستخراج النفط بكميات تجارية والذي سيعود بالنفع على الاقتصاد الوطني ويحقق بذلك الأهداف المنشودة منه.


وقد رفع معالي الشيخ محمد بن خليفة بن أحمد آل خليفة، وزير النفط، أسمى آيات الشكر والامتنان إلى حضرة صاحب الجلالة على توجيهات جلالته السامية ودعمه اللامحدود لقطاع النفط والغاز، مثمنا عاليا توجيهات الحكومة الموقرة بتكثيف عمليات الاستكشاف والتنقيب، مشيدا بالدور البارز الذي تضطلع به لجنة الثروات الطبيعية والأمن الاقتصادي برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه، والتي تهدف إلى المحافظة على ثروات البلاد الطبيعية والعمل على تطوير مصادر الطاقة ودعم الاقتصاد الوطني.


كما أعرب معالي الوزير عن خالص الشكر والثناء لجلالة الملك على الدعم والمساندة لقطاع النفط وتوجيهات جلالته السامية السديدة لتعزيز صناعة النفط والغاز بالمملكة، متطلعين إلى بذل المزيد من الجهود الحثيثة لتحقيق التطلعات المستقبلية لهذه الصناعة الحيوية.


وقدمت هدايا تذكارية لجلالة الملك بهذه المناسبة.


ع - م/م خ


بنا 1742 جمت 11/11/2019