وزير الداخلية يبحث مع وفد المجلس الأطلسي الأمريكي عددا من الموضوعات الأمنية والتطورات الإقليمية

  • article

المنامة في 22 يونيو / بنا / استقبل الفريق أول معالي الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة وزير الداخلية، اليوم، وفدا من المجلس الأطلسي بالولايات المتحدة الأمريكية برئاسة السيد وليام وكسلر مدير برنامج الشرق الأوسط ومدير مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط في المجلس، وذلك بحضور سعادة اللواء طارق بن حسن الحسن رئيس الأمن العام.


وقد رحب معالي الوزير بزيارة وفد المجلس الأطلسي، مشيدا بدور المجلس وما يقدمه من دراسات وتحليلات في مجالات الأمن القومي والسياسة الخارجية، بما من شأنه تبادل الخبرات وتعزيز التعاون في مجال حفظ الأمن والسلم الدوليين، حيث يضم المجلس مسئولي المؤسسات الفكرية والبحثية ودوائر صنع القرار بالولايات المتحدة، ويعد مؤسسة بحثية مؤثرة في الشؤون الدولية وبمثابة منتدى للسياسيين ورجال الأعمال والمفكرين العالميين.


وأشار معالي الوزير، إلى أهمية هذه الزيارة في تبادل وجهات النظر وتعزيز التواصل والتنسيق بشأن الجهود المبذولة لتعزيز التعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي، منوها إلى أن الزيارة التي قام بها معاليه للولايات المتحدة في أبريل الماضي، كانت إيجابية في ظل العلاقات الوثيقة التي تجمع البلدين والحرص المشترك على تطويرها وتوسيع آفاق التعاون المشترك.


وأكد معالي الوزير أن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، أرسى قواعد الحياة الديمقراطية التي تتمتع بها مملكة البحرين، الأمر الذي ساهم في دعم الجهود المبذولة لمواجهة التحديات والعمل على تعزيز المواطنة الصالحة وتفعيل قيم الولاء والانتماء الوطني، منوها إلى أن مملكة البحرين، ماضية نحو مستقبل مشرق وآمن، تنعم به كافة أطياف المجتمع، وذلك في إطار العمل المستمر على ترسيخ نهج الإصلاح والعدالة.


واستعرض معالي الوزير، خلال اللقاء، التحديات الأمنية وبؤر الإرهاب في المنطقة وآليات التعامل معها، مشيرا في هذا الشأن إلى التدخلات الإيرانية في الشئون الداخلية لدول المنطقة، بما فيها مملكة البحرين، من خلال تمويل ودعم الخلايا الإرهابية وإمدادها بالأسلحة والمتفجرات وإيواء العناصر الإرهابية وتدريبها في معسكرات تابعة للحرس الثوري الإيراني.


وأشاد معالي الوزير بالتعاون والتنسيق الأمني بين مملكة البحرين والولايات المتحدة والعمل المشترك في مجال تبادل الخبرات والذي وصل إلى مستويات متقدمة، منوها في هذا الشأن إلى التعاون القائم بين خفر السواحل في البلدين. 


كما تطرق معالي الوزير إلى الإجراءات العملية التي قامت بها وزارة الداخلية لتحديث الأجهزة الأمنية، وتعزيز التعاون الأمني وتبادل الخبرات في مجالات التدريب ومكافحة الإرهاب وتحقيق الأمن الإلكتروني ومواصلة التنسيق لمواجهة الأنماط الجديدة من الجرائم المنظمة العابرة للحدود بأساليب مبتكرة وتقنيات عالية، مما يتطلب توسيع إطار التعاون الدولي لمواجهة الجريمة ومرتكبيها.


وقد تم خلال اللقاء، بحث عدد من الموضوعات والمسائل الأمنية ذات الاهتمام المشترك والتطورات على الساحة الإقليمية. 


ع.ر/م.ح.


بنا 1608 جمت 22/06/2019