الكويت تدعو أطراف النزاع الدولي الى احترام التزاماتها بموجب القانون

  • article

نيويورك في 14 أغسطس/ بنا / دعت الكويت الى تنسيق الجهود فيما يتعلق بالامتثال للقانون الدولي الإنساني وحث أطراف النزاع على احترام التزاماتها بموجب القانون الدولي.

جاء ذلك في كلمة الكويت التي ألقاها مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي في جلسة مجلس الأمن التي عقدت مساء امس الثلاثاء بعنوان (تشجيع وتعزيز سيادة القانون..القانون الدولي الإنساني).


وقال العتيبي "يصادف عام 2019 الذكرى السبعين لاتفاقيات جنيف لعام 1949 والتي تمخضت عن أكبر حرب مدمرة شهدتها البشرية ألا وهي الحرب العالمية الثانية حيث تأسست الامم المتحدة على أثرها وكنتيجة للآثار والخسائر الناجمة عنها وللحيلولة دون وقوع حرب أخرى مدمرة".

وأضاف أن حجم العنف والمعاناة الذي تشهده مناطق النزاع المختلفة حول العالم طوال العقود الماضية لا يقل عن حجم العنف والمعاناة الذي شهده العالم في الحرب العالمية الثانية قبل 74 عاما.


وحذر من أن هذه الاتفاقيات وبالرغم من تصديقها على مستوى العالم لا تحظى بالاحترام والالتزام المطلوب فمازال العالم يشهد إهمالا وتجاهلا صارخا لتنفيذ نصوص هذه الاتفاقيات في الآونة الأخيرة.

واستعرض العتيبي أمثلة على هذا التجاهل مثل ما يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي سوريا ولأقلية الروهينغيا في ميانمار متسائلا عن امكانية وضع حد لهذه الانتهاكات وتخفيف المعاناة الإنسانية الهائلة والمأساوية التي تشهدها بؤر النزاع.


وشدد على أهمية ضمان المساءلة عن ارتكاب جرائم الحرب والإبادة والجرائم ضد الإنسانية وإدانة جميع انتهاكات حقوق الإنسان في أي نزاع وضمان محاسبة المسؤولين عن استهداف المدنيين بأي شكل.

وجدد الدعوة الى عدم استخدام حق النقض (فيتو) لعرقلة قوافل الإغاثة الإنسانية الدولية من الوصول للمحتاجين لافتا الى امكانية مضاعفة الجهود على المستوى الثنائي لاسيما من خلال تبادل الخبرات وأفضل الممارسات بين الدول.


و.ش


بنا 0652 جمت 14/08/2019