الخيرية الملكية تختتم الموسم التدريبي (الزراعة بدون تربة)

  • article

المنامة في 11 يوليو / بنا / اختتمت المؤسسة الخيرية الملكية البرنامج التدريبي الذي نظمته شؤون الزراعة بالتعاون مع المؤسسة وشمل تدريب 11 امرأة من منتسبات المؤسسة على نظام الزراعة بدون تربة.


وحضر الحفل وكيل الوزارة للزراعة والثروة البحرية بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة، والأمين العام المساعد بالمؤسسة الخيرية الملكية يوسف اليعقوب، وعدد من المسؤولين من الجانبين.


وأكد وكيل الوزارة للزراعة والثروة البحرية المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة استعداد (شؤون الزراعة) لتعزيز التعاون مع المؤسسة الخيرية الملكية.


وقال: "إن شؤون الزراعة مستعدة لتسخير الإمكانات المتاحة لدعم أي من منتسبي المؤسسة الخيرية الملكية ممن يرغبون في إطلاق مشروعاتهم الزراعية، وذلك اتساقًا مع التوجه الرسمي الرامي إلى الارتقاء بالقطاع الزراعي ضمن جهود توفير الأمن الغذائي النسبي".


كما أعرب نائب الأمين العام للتخطيط وتنمية الموارد الخيرية بالمؤسسة الخيرية الملكية يوسف اليعقوب عن شكره وتقديره للتعاون مع شؤون الزراعة والثروة البحرية، حيث توجت هذه الاتفاقية بتدريب مجموعة من الأسر المنتسبة إلى المؤسسة الخيرية الملكية على أساليب الزراعة المحمية وتطوير مهاراتها لتتمكن من إدارة مشاريع زراعية خاصة وفتح محميات زراعية لتكون من الأسر المنتجة الفعالية في مملكة البحرين القادرة على إدارة مشاريعها بشكل مستقل بعد فترة التدريب.


من جهته، أشاد الوكيل المساعد لشؤون الزراعة الدكتور عبدالعزيز محمد عبدالكريم، بالتعاون مع المؤسسة الخيرية الملكية الذي توج بتدريب 11 شخصًا من منتسبي المؤسسة على أساليب الإنتاج الزراعي من الخضروات بنظام الزراعة بدون تربة.


ومدة البرنامج موسم زراعي واحد بدءًا منذ أكتوبر 2018 ولغاية مايو 2019، والبرنامج جاء بتنظيم من شؤون الزراعة والثروة البحرية والمؤسسة الخيرية الملكية وذلك تنفيذًا للاتفاقية الموقعة بين الطرفين في العام 2017.


وعن طبيعة البرنامج، قال الوكيل المساعد لشؤون الزراعة: "بدأ البرنامج بمقدمة في أساسيات الزراعة المحمية والزراعة بدون تربة (الهيدروبنك)، ثم التطبيق العملي على العمليات الزراعية من تجهيز مشتل وإعداد البيئات الزراعية، واختيار الصنف المناسب من المحاصيل طبقًا للمواصفات، وزراعة البذور، ورعايتها في المشتل، وزراعتها في أماكنها الدائمة، بالإضافة إلى برامج التسميد المناسبة لكل محصول ومكافحة الأمراض والآفات الزراعية. واشتمل البرنامج التدريبي على زراعة معظم المحاصيل الخضراء النامية في المحميات الزراعية مثل الطماطم، والخيار، والباذنجان، والخس، والفلفل الحلو بأنواعه، والفراولة".


وهدف البرنامج إلى تدريب منتسبي المؤسسة الخيرية الملكية من أجل تحويلهم إلى قوى فاعلة في المجتمع، سواء من داخل البيوت أو بفتح مشروعات زراعية خاصة، لافتًا إلى أن بعضهم بدأ بمشروعات منزلية على المستوى الزراعي.




أ.ا.ش/م.ح.


بنا 0918 جمت 11/07/2019