جلالة الملك المفدى يستقبل كبار ضباط قوة الدفاع والحرس الوطني ووزارة الداخلية وجهاز الامن الوطني .

  • article

المنامة في 22 مايو/ بنا / استقبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه ، في قصر الصخير هذا اليوم صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين والفريق أول الركن سمو الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة رئيس الحرس الوطني ، ومعالي الفريق أول الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية وسعادة الفريق عادل بن خليفة الفاضل رئيس جهاز الأمن الوطني وكبار ضباط قوة دفاع البحرين والحرس الوطني ووزارة الداخلية وجهاز الامن الوطني ، الذين رفعوا إلى جلالة الملك المفدى أسمى آيات التهاني والتبريك بمناسبة شهر رمضان المبارك ، سائلين المولى عز وجل ان يعيد هذا الشهر الفضيل على جلالته بموفور الصحة والسعادة وان يحفظ جلالته ويرعاه ويسدد خطاه ويديم على مملكة البحرين وشعبها الكريم نعمة الأمن والأمان والازدهار والرخاء في ظل القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة حفظه الله .

   

وقد بادلهم جلالة الملك المفدى التهاني بهذه المناسبة الكريمة ، راجيا من الله سبحانه وتعالى ان يعيدها على الجميع بوافر الخير والبركات والمسرات .

   

وقد أعرب جلالته أيده الله عن فخره بجميع منتسبي قوة دفاع البحرين والحرس الوطني ووزارة الداخلية وجهاز الأمن الوطني، شاكراً ما يبذلونه من جهود كبيرة مخلصه لحماية وحدتنا الوطنية وتطبيق القانون ، والذود عن المكتسبات والانجازات التي حققتها البحرين وشعبها الكريم ، كما أثنى جلالته على التنسيق والتعاون المشترك بين قوة دفاع البحرين والأجهزة الأمنية ، معرباً عن اعتزازه بترابط وتماسك أهل البحرين جميعاً والنابع من وعيهم بأن المسئولية مشتركة في البناء من أجل نهضة الوطن وأمنه .

 

مشيداً جلالته أيده الله بمشاركة قوة دفاع البحرين النبيلة والمتواصلة ضمن قوات التحالف العربي في عملية إعادة الأمل بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة بشجاعة وعزيمة صادقة وقوفاً مع العدل والشرعية في اليمن الشقيق والتصدي للإرهاب ، ونيل شرف المساهمة في الدفاع عن أرض الحرمين الشريفين ، وتقديم الإغاثة الإنسانية للأشقاء في اليمن العزيز ، وكلف جلالته الحضور بنقل تحياته وتهانيه بهذا الشهر المبارك للرجال الأشاوس في مختلف مواقع عملهم المشرفة داخل البلاد وخارجها ، مبتهلاً لله عز وجل في هذا الشهر الكريم لشهداء الوطن البواسل بالرحمة والمغفرة ، وإن يسكنهم فسيح جناته .