سمو ولي العهد يترأس جلسة مجلس الوزراء الاعتيادية

  • article

المنامة في 6 ابريل / بنا / رأس صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء صباح اليوم الجلسة الاعتيادية الأسبوعية لمجلس الوزراء، حيث وجه مجلس الوزراء بمناسبة الاحتفال بيوم الصحة العالمي خالص الشكر للكوادر والطواقم الطبية والتمريضية التي تقف بشجاعة في الصفوف الأمامية في مواجهة جائحة الكورونا، مشيداً المجلس بجهودهم المخلصة وتضحياتهم المقدرة فلهم كل الثناء والتقدير، مستذكراً المجلس بالعرفان الدور الإنساني النبيل الذي يضطلع به كادر التمريض الذي أعلنت منظمة الصحة العالمية أن العام 2020 سنة دولية لهذا الكادر.


 وفي سياق ذي صلة فقد أكد مجلس الوزراء بمناسبة اليوم الدولي للرياضة من أجل التنمية والسلام أن الحكومة قد هيأت السبل ووفرت الإمكانيات لتنمية رياضية وشبابية في مملكة البحرين جعلت هذا القطاع الحيوي يسير في نسق تصاعدي مع قطاعات التنمية الأخرى في الدولة إيماناً منها بالأهداف النبيلة للرياضة وبدورها في الاندماج الاجتماعي محلياً واقليمياً ودولياً.


 إلى ذلك فقد أعرب مجلس الوزراء عن تأييد مملكة البحرين لدعوة المملكة العربية السعودية الشقيقة لعقد اجتماع لدول أوبك+ لأهميته في تحقيق التوازن المنشود لأسواق النفط ووقف تراجع الأسعار وتأكيد الدور الريادي للمملكة العربية السعودية.


 وقد أدلى سعادة الدكتور ياسر بن عيسى الناصر الأمين العام لمجلس الوزراء عقب جلسة مجلس الوزراء التي عقدت عن بعد بتقنية الاتصال المرئي بالتصريح التالي:


نظر مجلس الوزراء في المذكرات المدرجة على جدول أعماله واتخذ بشأنها من القرارات ما يلي:


 أولاً: أشاد مجلس الوزراء خلال استعراضه لمذكرة اللجنة التنسيقية بتوجيهات صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الداعمة لدور القطاع الخاص كمحركٍ رئيسي للاقتصاد، ومن بينها قرار سموه رقم (5) لسنة 2020 بشأن الإعفاء من بعض الرسوم لدى هيئة تنظيم سوق العمل والهادف إلى إعفاء أصحاب العمل من سداد الرسوم المستحقة للهيئة لمدة ثلاثة أشهر لجميع أنواع تصاريح العمل التي تصدر لمدة سنة واحدة فقط، مع مراعاة أنه في انتقال العامل لصاحب عمل آخر أثناء فترة سريان تصريح العمل يتحمل صاحب العمل الجديد تعويض صاحب العمل الأول عن الرسم المسدد مقدماً عن المدة المتبقية من التصريح، حيث شمل قرار الاعفاء لمدة ثلاثة أشهر كل من الرسوم الشهرية، ورسم مزاولة صاحب العمل الأجنبي للأنشطة المهنية، والرسم الاختياري لتجاوز نسبة البحرنة، إلى جانب رسوم الإصدار والتجديد.  


 ثانياً: قرر مجلس الوزراء خفض أجور المناولة للمواد السائبة كالسكر والكنكري والجبس والحديد والحديد الاسفنجي بنسبة 20% من الأجور الحالية وذلك استجابة لمتغيرات السوق وخلق بيئة استثمارية جاذبة ، ووافق المجلس على مشروع قرار بتعديل القرار رقم 15 لسنة 2017 بشأن أجور الموانئ والملاحة البحرية وذلك على النحو الذي أوصت به اللجنة الوزارية للشئون المالية والاقتصادية والتوازن المالي وعرضها معالي نائب رئيس مجلس الوزراء.


 ثالثاً : وافق مجلس الوزراء على إعادة تشكيل اللجنة الوطنية لمنظمة التجارة العالمية وذلك في ضوء المذكرة المرفوعة لهذا الغرض من سعادة وزير الصناعة والتجارة والسياحة.


 رابعاً : وافق مجلس الوزراء على الميثاق الأساسي للمجموعة العربية للتعاون الفضائي ، والهادف إلى دعم التعاون الفضائي العربي في الأنشطة الفضائية بين الدول الأعضاء وتبادل المعلومات وبناء القدرات الفضائية لدى أعضاء المجموعة، وذلك على النحو الذي أوصت به اللجنة الوزارية للشئون القانونية والتشريعية والتي عرضها معالي نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة .  


 خامساً: وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار يُعدل جداول المواد المخدرة والمؤثرات العقلية الملحق بقانون المواد المخدرة والمؤثرات العقلية بحيث تضاف مواد جديدة إلى المجموعة الثانية ( وهي مجموعة المؤثرات العقلية) والمجموعة الثالثة ( وهي مجموعة السلائف) ، وذلك على النحو الذي أوصت به اللجنة الوزارية للشئون القانونية والتشريعية والتي عرضها معالي نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة.


 سادساً: أحال مجلس الوزراء إلى اللجنة الوزارية للشئون القانونية والتشريعية مشروع اتفاقية مقر بين حكومة مملكة البحرين والصندوق الكويتي للتنمية العربية والتي عرضها سعادة وزير الخارجية .


 سابعاً: أخذ المجلس علماً من خلال مذكرة سعادة وزيرة الصحة بشأن العام الدولي للتمريض والقبالة 2020 ، وما تضمنته من عرض مفصل وتوصيات بشأن القوى العاملة في التمريض وبالجهود المبذولة بكافة المجالات خدمة للقطاع الصحي .


 ثامناً: وافق مجلس الوزراء على اقتراح برغبة مقدم من مجلس النواب للإسراع في بناء مركز صحي لمنطقة البديع .


 تاسعاً: وافق مجلس الوزراء على ردي الحكومة على اقتراحين برغبة ، الأول بشأن مرضى السكلر ، والثاني بشأن حالات الولادة في المنطقة الغربية من المحافظة الشمالية.


ع ع