سمو الشيخ ناصر بن حمد يشهد السباقات التأهيلية لبطولة العيد الوطني المجيد للقدرة في قرية البحرين

  • article
  • article
  • article
  • article
  • article
  • article
  • article
  • article
  • article
  • article

المنامة في 10 ديسمبر/ بنا / برعاية ومتابعة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، وبحضور سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي، انطلقت بطولة العيد الوطني المجيد للقدرة التي ينظمها الاتحاد الملكي تزامناً مع احتفالات المملكة بالأعياد الوطنية وذلك في قرية البحرين الدولية للقدرة.


وأشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بالمشاركة الواسعة التي شهدتها السباقات التأهيلية المحلية ووصلت إلى 161 فارساً وفارسة من الاسطبلات المختلفة، مبيناً سموه إلى أن الاقبال الواسع على المشاركة في سباقات القدرة دلالة واضحة على نمو هذه الرياضة وازدهار وتطورها إلى الأفضل دائماً.


وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة: "إن المتتبع لمسيرة بطولة العيد الوطني المجيد طوال تاريخها، يدرك تماماً اهتمام الاسطبلات والفرسان على تقديم أفضل المستويات والمشاركة بأفضل الجياد وسعي الفرسان لتطبيق الجوانب الفنية لتحقيق النتائج الإيجابية ودائماً ما نشهد مشاركة واسعة وقوية بين الجميع".


وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة: "إن هذه المنافسة دائماً ما تكون عاملاً إيجابياً لتحقيق المملكة نتائج إيجابية خلال المشاركات الخارجية وهو ما كان واضحاً طوال الفترة الماضية بحصد العديد من الإنجازات، ونحن سعداء برؤية دخول وجوه شابة عديدة في عالم رياضة القدرة".


وعن السباق الرئيسي لمسافة 120 كم، أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن المنافسة ستكون مفتوحة بين الإسطبلات والفرسان ومن المؤكد أن تشهد المراحل إثارة وندية عطفاً على المستويات البارزة التي شهدتها السباقات الماضية، والجاهزية الكبيرة للإسطبلات والفرسان في مواصلة تحقيق الأهداف.


وتمنى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة كل التوفيق والنجاح للفرسان و الإسطبلات كافة المشاركين في السباق الرئيسي.


هذا وتتجه الأنظار غدا السبت نحو قرية البحرين الدولية للقدرة التي ستحتضن السباق الرئيسي لبطولة العيد الوطني المجيد للقدرة والتي ينظمها الاتحاد تزامناً مع احتفالات مملكة البحرين بالعيد الوطني المجيد.


وستكون الأنظار شاخصة نحو السباق الرئيسي لمسافة 120 كم إضافة إلى سباق 100 كم بمشاركة واسعة جداً من الاسطبلات والفرسان.


و برعاية سمو الشيخة نورة بنت حمد آل خليفة، قائد فريق الفرسان، يشهد سباقي 120 و100 كم؛ تنظيم مسابقة أفضل حالة جواد، وسوف تخصص الجائزة للجياد العشرة الأولى التي تنهي المراحل والتي ستشمل على جوائز ومكافآت مالية، حيث أن الجائزة معتمدة من الاتحاد الدولي للفروسية وتم تدشينها ضمن رؤية سمو الشيخة نورة بنت حمد آل خليفة في مواصلة المساهمة في تطور رياضة القدرة ووصولها إلى آفاق أرحب ودعم وتشجيع الفرسان والمدربين.


وترتكز مسابقة أفضل حالة جواد على معايير عدة منها اخذ معدل نبض القلب والزمن المتطلب للتبريد وقياس معدل الجفاف وحركة الأمعاء وتقييم الخبب وذلك في الساعة الأولى لوصول الجواد الحائز على المركز الأول والمراكز الاخرى التي تليه ويستبعد أي جواد لا تتوافق حالته الصحية بالمعايير المطلوبة بعد ارتياحه لمدة ساعة؛ وكان فريق فيكتوريوس حصد الجائزة في السباق الماضي.


وتصدر سباق 40 كم تأهيلي، الفارس حمد خالد ناصر من اسطبل A1 بعد أن اجتاز السباق بزمن وقدره (ساعتين و30 دقيقة و14 ثانية)، وبعده حمد هلال الخاطري من فريق الفرسان بزمن وقدره (ساعتين و30 دقيقة و18 ثانية)، ثم الشيخ صقر بن خالد آل خليفة من اسطبل أحمد الفاتح بزمن وقدره (ساعتين و30 دقيقة و18 ثانية).


كما تصدر سباق 80 كم تأهيلي، الفارس يوسف محمد من اسطبل NS بزمن وقدره (3 ساعات و25 دقيقة و11 ثانية)، وتلاه خليفة يوسف من اسطبل المغيرات بنفس الوقت، ثم الشيخ محم دبن مبارك آل خليفة من فريق فيكتوريوس بزمن وقدره (4 ساعات و3 دقائق و20 ثانية).


وقد أقيم أمس في قرية البحرين الدولية للقدرة، الفحص البيطري لسباقي 120 و100 كم بإشراف لجنة الحكام، حيث جرى فحص الجياد المشاركة واعتماد الفرسان وعملية الوزن، إضافة إلى ترقيم الجياد.


وسيكون سباق 120 كم السبت على 4 مراحل على النحو الآتي: المرحلة الأولى (لون أحمر) لمسافة 40 كم، المرحلة الثانية (لون أزرق) لمسافة 30 كم، المرحلة الثالثة (لون أخضر) لمسافة 30 كم، المرحلة الرابعة (لون أصفر) لمسافة 20 كم.


أما سباق 100 كم ستكون مراحله على النحو الآتي: المرحلة الأولى (لون أحمر) لمسافة 40 كم، المرحلة الثانية (لون أزرق) لمسافة 30 كم، المرحلة الثالثة (لون أخضر) لمسافة 30 كم.


و ستشهد بطولة العيد الوطني للقدرة، نقل مباشر على قناة البحرين الرياضية واستوديو تحليلي، حيث سيبدأ النقل اعتباراً من المرحلة الأخيرة من سباق 120 كم، كما سيتخلل النقل، لقاءات مباشرة مع الفائزين.


و أكد عثمان العوضي، فارس فريق فيكتورويس، أن الدعم الكبير الذي يحظى به الفريق من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عاملاً رئيساً في تحقيق أفضل النتائج للفريق، مشيراً إلى أن فيكتوريوس يتطلع دائماً لحصد الألقاب وسيدخل سباق 120 كم من أجل التتويج باللقب الغالي.


وقال عثمان العوضي "ندرك أن المهمة لن تكون سهلة، حيث أن المنافسة ستكون صعبة وقوية، ولن تنحصر بين فريق على حساب الآخر، بل ستكون مشتعلة بين الجميع، بعد أن كانت السباقات الماضية قوية ومثيرة".


وأضاف "نسير بحسب الخطة التي وضعها الجهاز الفني، وسنسعى لتطبيقها بأفضل صورة من أجل التتويج باللقب".


و أوضح خليفة جمال فارس فريق الفرسان أن السباق الرئيسي سيكون صعباً على جميع الفرسان و الإسطبلات.


وقال: "لاشك أن السباق سيكون مثيرا، بعد التنافس الكبير الذي شهدته السباقات الماضية، وسندخل السباق بشعار الحصول على المراكز الأولى، ونطمح في أن يكون الفريق على منصة التتويج ونحن قادرون على ذلك وسنعتمد على الخطة الفنية وسنسعى لتطبيقها بحذافيرها".


وأضاف: "لدينا جياد جيدة، وأعتقد أن المراحل لن تخلو من الإثارة والندية؛ وقد حرصنا على تقديم مستويات بارزة في السباقات الماضية ونسعى إلى مواصلة التميز في السباقات، ونأمل في أن نواصل على الجهود نفسها ومضاعفتها في السباق الرئيسي من أجل تحقيق أفضل النتائج في بطولة العيد الوطني".


ن.ع


بنا 1254 جمت 10/12/2021