وزير شؤون البلديات والزراعة يهنئ النعار لانتخابه رئيسا لمجلس بلدي المحرق

  • article


المنامة في 27 نوفمبر / بنا / هنأ سعادة المهندس وائل بن ناصر المبارك وزير شؤون البلديات والزراعة، السيد عبدالعزيز النعار لانتخابه رئيسا لمجلس بلدي المحرق للدورة البلدية السادسة، كما هنأ السيد صالح بوهزاع لانتخابه نائبا للرئيس.
 
 جاء ذلك خلال أولى جلسات مجلس بلدي المحرق، التي تم خلالها انتخاب الرئيس ونائبه، بعد أن أدى أعضاء مجلس بلدي المحرق القسم أمام سعادة وزير شؤون البلديات والزراعة، في مجلس بلدي المحرق، بحضور المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة وكيل الوزارة لشؤون البلديات، والمهندس إبراهيم الجودر مدير عام بلدية المحرق، وعدد من مسؤولي الوزارة ووسائل الإعلام المحلية.
 
 وأكد المبارك أن الدورة البلدية السادسة من عمر المجالس البلدية ستشكل إضافة مهمة في محطات العمل البلدي، مشيرا إلى ما تتضمنه من تراكم معرفي وخبرات يحملها الكثير من الأعضاء، فضلا عن استكمال ما بدأه الأعضاء السابقون من مشاريع وخدمات.
 
 وشدد المبارك على أن وزارة شؤون البلديات والزراعة تسخر كافة إمكانياتها للمجالس البلدية من أجل القيام بمهامها الوطنية على أكمل وجه، ومن أجل استمرار مسيرة التنمية والبناء انطلاقا من مفهوم الشراكة المجتمعية، وما تمثله هذه المجالس من أهمية لدى المواطنين في ترجمة طموحاتهم وتطلعاتهم الخدمية في ضوء أحكام قانون البلديات رقم (35) لسنة 2001 ولائحته التنفيذية.
 
 وقال "إن المجالس البلدية وانطلاقا من كونها أحد روافد المسيرة التنموية الشاملة، شريك أساسي في صنع واتخاذ القرار من خلال المساهمة في وضع اللوائح المنظمة، وإقرار أولويات تنفيذ المشاريع والبرامج الخدمية"، لافتا إلى أن "التجربة البلدية الحديثة في مملكة البحرين أثبتت نجاحها، واستطاعت أن تقدم نموذجا متقدما على مستوى التجارب البلدية في العالم".
 
 وأوضح المبارك أن الوزارة تعمل على تهيئة الأرضية المناسبة لممارسة الأعضاء الجدد مهامهم البلدية، من خلال إطلاق عدد من البرامج وتهيئة أعضاء مجلس أمانة العاصمة والمجالس البلدية للدورة البلدية السادسة (2022- 2026) خلال الأيام القادمة، عبر مجموعة متكاملة من ورش العمل والمحاضرات المتخصصة في الموضوعات القانونية والاجتماعية، بالإضافة إلى منهجية التعامل مع المؤسسات والأجهزة الحكومية، التي سيقدمها نخبة من أصحاب الخبرات والكفاءات الوطنية.