وزير النفط : مملكة البحرين تفتخر بالطاقات الشبابية التي كان لها الدور الايجابي في تحقيق انجازات وطنية عالية المستوى

  • article

المنامة في 15 أكتوبر/ بنا / التقى معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط عدد من الاكاديميين والطلاب والشباب المتخصص في علوم الكيمياء صباح اليوم الثلاثاء بمركز البحرين الدولي للمعارض وذلك ضمن فعاليات مؤتمر ومعرض الشرق الاوسط الخامس لهندسة العمليات (ميبيك 2019) بهدف تبادل المعلومات والمعرفة والتجارب مع كبار الشخصيات والرؤساء التنفيذيين واصحاب القرار. 


وقد اعرب معالي الوزير عن شكره وتقديره للجان التنظيمية على هذه المبادرات الاستراتيجية المعنية في تدريب وتطوير الكوادر البشرية والاهتمام بالعنصر الشبابي من أجل تعزيز قدراتهم وثقافتهم وثقتهم بأنفسهم والعمل على تطوير هذا المجال الحيوي والمهم في المستقبل والذي يساهم بدوره في تعزيز الاقتصاد الوطني.  

 

وقال معالي الوزير ان قطاع النفط والغاز يعتبر من اهم القطاعات في العالم وما وصلنا له اليوم من تقدم ونماء وازدهار كان بسبب طاقة النفط والغاز الذي دخل في جميع القطاعات منها الزراعية والصحية والانشائية وغيرها من القطاعات مشيرا معاليه الى ان العالم اليوم يمر بتحديات كثيرة ومنافسة شديدة تتطلب الاهتمام في مجال التدريب والاطلاع على التجارب والخبرات من خلال المشاركات في الملتقيات والمؤتمرات والمعارض وورش العمل المتخصصة في الكيمياء واستثمار هذه اللقاءات مع كبار الشخصيات من الرؤساء التنفيذيين وصناع القرار في تعزيز القدرات والمهارات التي ستولد الابتكار والابداع واكتشاف الحلول الهندسية لمعالجة الكثير من التعقيدات في هذا المجال.


ونوه بان مملكة البحرين تفتخر بالطاقات الشبابية المبدعة التي كان لها الدور الايجابي في ما تحقق من انجازات وطنية عالية المستوى متمنيا كل التوفيق النجاح للبرنامج في تحقيق ما يصبوا اليه من تطلعات مستقبلية تخدم هذا القطاع الحيوي، مشيرا معالي وزير النفط إلى ان شركة نفط البحرين "بابكو" قد اسست اكاديمية متخصصة في النفط والغاز لاستقطاب العديد من الخريجين وتنظيم العديد من البرامج والدراسات المهنية والعملية لتخريج كوكبة شبابية مبدعة متخصصة في القطاع النفطي.


وأضاف معالي الوزير ان توطيد العلاقات المشتركة مع مختلف المؤسسات الاكاديمية العالمية ادى إلى تعزيز الشراكة والتقارب والتعاون الاكاديمي في الدراسات المهنية مما سهل اجراءات التحاق العديد من الشباب البحريني الواعد في هذه المؤسسات الاكاديمية المحلية والاقليمية والعالمية ومن ثم استقطاب الشركات النفطية للخريجين وتوظيفهم في مراكز قيادية مهمة من اجل المساهمة في تطوير القطاع النفطي.


واشار الى ان هناك بوادر طيبة واهتمام من فئة الشباب للإبداع والابتكار وما شهدناه اليوم من افكار مميزة في زاوية الابداع لهو مؤشر جيد نحو التوجه للإبداع في اختراع العديد من التقنيات الجديدة التي تخدم هذا القطاع الحيوي. 


وفي ختام اللقاء وجه معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة المشاركين في البرنامج للاهتمام والتركيز في التحصيل العلمي والجد والمثابرة والمشاركة في الفعاليات والمؤتمرات المتخصصة في هذا القطاع المهم والالتقاء بكبار الشخصيات المؤثرة في صنع القرار لتبادل المعارف والتجارب الذي سيساهم في صقل المهارات والابداع في مخرجات العمل.  


ع.ر/م خ


بنا 1346 جمت 15/10/2019