جميلة سلمان: السلطة التشريعية تدعم إقامة دولة فلسطين المستقلة وتدعوا لاحترام المقدسات ورفض تغذية الكراهية الدينية

  • article

القاهرة في 21 مايو/ بنا / أكدت الأستاذة جميلة علي سلمان النائب الثاني لرئيس مجلس الشورى، على موقف مملكة البحرين الثابت والراسخ من القضية الفلسطينية ودعمها لكافة الجهود الهادفة للتوصل إلى حل عادل وشامل لهذه القضية، بما يؤدي لاستعادة كافة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، واحترام قدسية المسجد الأقصـى والحرم الشريف، ومنع أعمال العنف، وضمان إقامة المصلين فروضهم الدينية، ووقف أي إجراءات استفزازية من شأنها تأجيج والعنف وتغذية الكراهية الدينية والتطرف وعدم الاستقرار، معربة عن إدانة المملكة لاغتيال الشهيدة شيرين أبو عاقلة، الذي يعتبر اعتداء على حرية الرأي والتعبير و نقل ما يجري في الأراضي المحتلة للرأي العام العالمي.


جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقتها باسم وفد مملكة البحرين المشارك في أعمال المؤتمر الثالث والثلاثين للاتحاد البرلماني العربي، والذي انطلقت أعماله برئاسة معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب رئيسة الاتحاد البرلماني العربي صباح اليوم السبت في العاصمة المصرية القاهرة، بحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة رؤساء المجالس البرلمانية العربية.


وأكدت السلمان تضامن السلطة التشريعية بمملكة البحرين مع الشعب الفلسطيني الشقيق ودعم حقوقه المشروعة في إقامة دولته المستقلة فوق ترابه الوطني وعلى حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وعلى مبدأ حل الدولتين، وفقا لمبادئ القانون الدولي ومبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة لتحقيق السلام العادل والشامل، و ضرورة احترام الوضع التاريخي والقانوني في القدس الشريف، والحفاظ على هويته العربية والإسلامية والمسيحية وضمان حق إقامة الشعائر الدينية، إيمانا بأن الأمن والسلام والاستقرار والتعايش أسس  لتحقيق الأهداف التنموية المستدامة.


ولفتت إلى ان السلطة التشريعية بمملكة البحرين تنشد عالمًا يسوده السلام والاستقرار، وشعوبا تتمتع بحقوقها الأساسية في الحياة، والعمل على بلورة موقف عربي موحد لتطبيق قرارات الشرعية الدولية بالقضية الفلسطينية، والعمل لتحقيق الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة، والسعي لتعزيز التواصل بين المجالس التشريعية العربية لدراسة التحديات والمشاكل التي تتعرض لها منطقتنا، والمساهمة 

بالتعاون مع حكوماتنا العربية، على تذليلها وتجاوزها، لبلوغ كل ما تطمح إليه الشعوب من أمن، وسلام واستقرار ورخاء.


كما عبرت عن إشادة السلطة التشريعية بمملكة البحرين بجهود الاتحاد البرلماني العربي للتنظيم العاجل لهذا المؤتمر الطارئ، للتداول والتباحث بين البرلمانات العربية، لتعزيز الاستقرار والسلام والأمن في المنطقة العربية، والوقوف حول أهم القضايا المتعلقة بالمسجد الأقصـى وجميع المقدسات الإسلامية والمسيحية التي بالفعل هي أولى الأولويات، معبرة عن شكرها لجمهورية مصر العربية على استضافة هذا المؤتمر.


م.ا.ب