الرئيس التنفيذي لمركز الاتصال الوطني: نفخر بشراكتنا للمجلس الأعلى للمرأة في دعم الخطط الوطنية الهادفة لتعزيز تقدم المرأة البحرينية

  • article

المنامة في 22 أغسطس/ بنا / رفع السيّد يوسف البنخليل الرئيس التنفيذي لمركز الاتصال الوطني بالغ آيات التهاني والتبريكات إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وإلى صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة جلالة الملك المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله بمناسبة مرور 20 عامًا على إنشاء المجلس الأعلى للمرأة، مشيدًا بما تحقق للمرأة البحرينية من إنجازات متعاظمة والتي كان لها دور كبير في رفع اسم مملكة البحرين عالياً في  مختلف المحافل العالمية والإقليمية.

وأكّد الرئيس التنفيذي لمركز الاتصال الوطني أهميّة الدور الكبير الذي يقوم به المجلس الأعلى للمرأة منذ تأسيسه في دعم مسيرة المرأة البحرينية على كافة الأصعدة، مضيفا أن الإسهامات الفاعلة للمرأة البحرينية تعكس الأثر الكبير لتوجيهات حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدّى حفظه الله ورعاه، ودعم  صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، ومتابعة وإشراف صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة حفظها الله قرينة جلالة الملك المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة.

وبمناسبة الذكرى العشرين لتأسيس المجلس الأعلى للمرأة شدد البنخليل على أنّ مركز الاتصال الوطني شريك للمجلس في دعم الخطط والمبادرات الوطنية الاستراتيجية الهادفة لتعزيز تقدم المرأة البحرينية باعتبارها عنصراً أساسياً في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها مملكة البحرين في مختلف المجالات، والتي باتت نموذجاً ريادياً في المنطقة والإقليم.

ن.ف